logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

إسطنبول تحتضن مؤتمرا لدعم اقتصاد المقدسيين

إسطنبول تحتضن مؤتمرا لدعم اقتصاد المقدسيين
date icon 38
16:04 13.04.2018

بهدف طرح المشاريع الصغيرة والمتوسطة والكبيرة التي يمكن تنفيذها في مدينة القدس، لدعم صمود أهلها، احتضنت إسطنبول مؤتمر “تمكين اقتصاد القدس” الذي بدأ الخميس، 12 أبريل/نيسان 2018، ويستمر حتى السبت، 14 أبريل/نيسان 2018.

دعا مشاركون في “مؤتمر تمكين اقتصاد القدس”، الذي انطلق الخميس، بمدينة إسطنبول التركية، إلى دعم اقتصاد مدينة القدس لمواجهة الممارسات الإسرائيلية، ومن بينها عمليات التوسع الاستيطاني.

ويحضر المؤتمر الذي ينظمه اتحاد رجال الأعمال الفلسطيني التركي (غير حكومي)، العشرات من رجال الأعمال الفلسطينيين المقيمين بأكثر من 28 دولة، بالإضافة إلى مسؤولين فلسطينيين وأتراك.

ويأتي المؤتمر، بحسب الاتحاد، في إطار الردود الفلسطينية، على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الصادر في ديسمبر/ كانون الأول 2017، بخصوص الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

وفي كلمته الافتتاحية، قال مازن الحساسنة، رئيس اتحاد “رجال الأعمال الفلسطيني التركي”، إن “الاتحاد أخذ على عاتقه دعم اقتصاد مدينة القدس، واليوم الفكرة تتحول إلى بذرة لكي تقطف القدس ثمارها”.

وأضاف “القدس تمر بمنعطف تاريخي، والمتربصين والمتآمرين كثر، يريدون تجريد الفلسطينيين من وجودهم الأزلي، لكن سلوكهم سيواجه بالتكاتف، واليوم أنتم (رجال الأعمال الفلسطينيين) تواجهون هذا التحدي”.

ودعا الحساسنة، إلى “ضرورة وجوب الخروج من هذا المؤتمر باستثمارات مباشرة، وعلينا الالتزام بديمومة هذا المؤتمر حتى تترجم قراراته ضمن وقت زمني محدد، بالإضافة إلى إنشاء استثماري في القدس”.

وتابع “نبعث بتحياتنا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وننحني اعتزازا للشعب التركي العظيم، الذي ملأ الساحات رفضا للقرار الأمريكي”.

من جهته، قال المسؤول الفلسطيني، خميس عابدة، في كلمة عن وزارة أوقاف بلاده، إن “القدس الشريف ملكيتها فلسطينية عربية إسلامية مسيحية إنسانية، ونريد أن نتعامل بمدنية وتحضر، أصلها من حضارتنا وثقافتنا”.

و”مؤتمر تمكين اقتصاد القدس” يسعى إلى تعزيز صمود مدينة القدس، من خلال برامج ومشاريع، سيقوم مجموعة من رجال الأعمال الفلسطينيين، بالعمل عليها، للتأكيد على الهوية الفلسطينية العربية للمدينة، وفق المنظمين.

التعليقات