-
°

-

-

-°/-°

-

-°/-°

-

-°/-°

-

-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع

شراء

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

إقبال متزايد من العرب على تعلم اللغة التركية

15:29 16.04.2018

بعد أن أوى ملايين العرب إلى تركيا، خلال السنوات الأخيرة، خاصة من سوريا ومصر واليمن وليبيا والعراق، كان ضروريا أن يتعلموا اللغة التركية ليندمجوا في المجتمع التركي، أو على الأقل ليستطيعوا تسيير أمور حياتهم اليومية

 

وفي الفترة الأخيرة توسعت المؤسسات التعليمية المعنية بتعليم اللغة التركية بشكل كبير في العديد من ولايات البلاد، لاسيما في مدينة إسطنبول، والعاصمة أنقرة، لتأمين المناخ الملائم لتعلم اللغة، واستيعاب أكبر عدد من الطلبة الأجانب، المقبلين على تعلمها.

 

وقد تعددت أهداف تعلم اللغة التركية لدى الجالية العربية في تركيا، والتي تجاوزت أعدادهم أربعة ملايين، فلكل مآربه، منهم من يتعلمها بهدف الدراسة في الجامعات أو المدارس التركية، والآلاف للعمل والاستثمار، وآخرون بهدف الانسجام والاندماج مع المجتمع المحلي.

 

وفي السنة الأخيرة، ارتفع عدد العرب المتحدثين باللغة التركية بشكل كبير جداً، نتيجة مكوثهم سنوات عدة في الداخل التركي، ونظرا لحاجتهم الماسة للانسجام مع وسطهم الجديد، على صعيد الحياة اليومية، أو المؤسسات والدوائر الرسمية، ومن جانب أخر أصبحت اللغة التركية هي اللغة الأُم للكثير من أبناء الوافدين الذين قدموا إلى تركيا، لأن غالبيتهم يلتحقون بروضات ومدارس تركية، منذ نعومة أظافرهم، فيكتسبون اللغة خلال وقت قصير، ويتقنونها فهماً وتحدثاً ، ومعروف أن المهارات اللغوية تبدأ في التشكل في مرحلة الطفولة، كما تترسخ بالذهن في هذه المرحلة العمرية أساسيات تعلم أي لغة، من نطق صحيح وقواعد، بشكل أسهل، لذلك يتحدث غالبية أبناء الوافدين التركية بطلاقة تماما كأبناء البلد.

 

يعد تأثر اللغة التركية على مر التاريخ بشكل لافت باللغة العربية من الأسباب التي تساعد العرب في تعلمها بسهولة أكثر من غيرهم ، وذلك نظرا للتقارب الجغرافي بالإضافة إلى التأثر الحضاري بين الجانبين، ويقدر العديد من الخبراء عدد المفردات المتطابقة والمتشابهة المستخدمة في العربية والتركية بأكثر من 7000 آلاف كلمة.

 

ويتلقى اليوم نحو 16 ألف طالب أجنبي تعليمهم في الجامعات التركية، وذلك فقط ضمن برنامج المنح الدراسية “YTB”، والتي توفرها رئاسة الوزراء التركية، علما أن برنامج المنح المذكور تلقى أكثر من 100 ألف طلب للدراسة في البلاد خلال العام الماضي من 160 دولة حول العالم، ويعمل خلال السنوات الأخيرة على توفير 4500 منحة سنوياً.

وإجمالا يصل عدد الطلاب الأجانب في تركيا في الوقت الراهن، إلى 110 آلاف طالب بعد أن كانوا 50 ألفا فقط عام 2012. وتعتزم “YTB” تقديم خدمات تدريس اللغة التركية لنحو 3600 شاب سوري خلال عام 2018، بالتنسيق مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

التعليقات

أخبار اخرى
#منوعات
تأثير قرار الانتخابات المُبكرة على الاقتصاد التركي
#منوعات
تركيا وتونس توقعان مذكرة تفاهم في التعليم العالي والمنح الجامعية
#مثل تركي
مثل تركي: Selamet isteyen dilini tutsun
#وزير الثقافة التركي
قورتولموش: سننظم أكثر من 60 فعالية للتعريف بتركيا في الصين خلال 2018
#منوعات
باحث: اختيار موعد الانتخابات المُبكرة لم يأتِ من فراغ