logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-
foreign currency Jordanian Dinar
-
-
-
foreign currency Libyan Dinar
-
-
-
foreign currency gold
-
-
-
foreign currency silver
-
-
-

بعد حرمان نظرائهم منه جراء الحرب.. الأطفال السوريون في تركيا يبنون مستقبلاً مشرقاً عبر التعليم

بعد حرمان نظرائهم منه جراء الحرب.. الأطفال السوريون في تركيا يبنون مستقبلاً مشرقاً عبر التعليم
date icon 38
12:21 22.04.2018

بعد حرمان نظرائهم منه جراء الحرب في بلادهم، يتسعد الأطفال السوريون الذين وُلدوا في تركيا عقب لجوء أسرهم إليها جراء الحرب، لبناء مستقبل مشرق لهم عبر التعليم الذي يتلقونه في البلد المضيف.وإلى جانب توفير المأوى للاجئين السوريين وتلبية الاحتياجات الأساسية دون انقطاع، فإن السلطات التركية تولي أهمية كبيرة لتقديم الخدمات التعليمية لأبناء اللاجئين، بغية تأهيلهم لمستقبل مشرق.

وفي قضاء “أقجة قلعة” التابعة لولاية شانلي أورفة، جنوبي تركيا، يتلقى 8 آلاف طفل سوري مقيم في مركز “سليمان شاه” للاجئين، التعليم.

وفي حديثها للأناضول، أوضحت نائب مدير مدرسة المركز، كندة الأحمد، أنها قدمت إلى تركيا بعد تدريسها مدة 17 عاما.

وأشارت إلى أنها تقيم في المركز وتواصل تدريسها الطلاب السوريين في مدرسة المركز، معربة عن شكرها لتركيا على الحفاوة وحسن الاستقبال التي قامت بها للترحيب بهم.

وقالت كندة: “تعرض الناس في سوريا للظلم لسنوات عديدة، وقسم كبير وجدوا في تركيا ملاذا لهم من معاناتهم،.. منذ 6 سنوات أنا في المركز وأحاول نسيان آلامي، يتم تلبية جميع احتياجاتنا هنا”.

ولفتت إلى أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم 6-7 ممن ولدوا في تركيا باشروا هذا العام تلقي التعليم.

وأضافت: “أسست السلطات التركية مدارس بغية بناء مستقبل مشرق للأطفال، .. هناك 700 طفل في المركز ممن ولدوا بتركيا باشروا تلقي التعليم هذا العام”.

وبخصوص الخدمات التي تقدمها تركيا للاجئين، قالت: “أشقاؤنا الأتراك يتعاملون معنا بشكل جيد ويهتمون بنا.. وفّروا المدارس والألعاب وكل شيء للأطفال كي يعيشوا هنا وسط أجواء آمنة ويستعدون لبناء مستقبلهم”.

وتابعت: “إنهم (الأطفال) سعداء في المدرسة حيث يتعلمون اللغة التركية، ويعتبرون تركيا بلدهم الثاني”.

ويتلقى نحو 350 ألف طفل سوري تعليمهم في تركيا.

ونجحت وزارة التربية التركية في إعادة مئات الأطفال السوريين اللاجئين في تركيا إلى مقاعد الدراسة بعد أن حُرموا منها جراء الحرب في بلادهم.

وفي إطار مشروع “دعم دمج الأطفال السوريين بنظام التعليم التركي”، الذي أطلقته وزارة التربية التركية، بهدف منع الأطفال اللاجئين من بيع المناديل في الشوارع، وتشغيلهم في أعمال شاقة، ارتفع عدد الأطفال العائدين إلى المدارس بنسبة 350 بالمئة في العام الأخير مقارنة بالأعوام السابقة.

ومن المرتقب أن تشهد تركيا خلال العامين المقبلين، افتتاح 215 مدرسة في 21 ولاية مختلفة، بهدف دعم المسيرة التعليمية لأطفال اللاجئين السوريين.

وتأتي هذه الخطوة في إطار مشروع “تعزيز البنية التحتية لقطاع التعليم” الذي أطلقته وزارة التربية التركية بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

التعليقات