logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

تركيا خامس أكبر دولة مصدرة إلى المغرب من أوروبا

تركيا خامس أكبر دولة مصدرة إلى المغرب من أوروبا
date icon 38
11:12 11.05.2018

تبوأت تركيا المرتبة الخامسة في لائحة موردي المغرب من أوروبا خلال 2016، حسب إحصاءات رسمية.

 

وقالت وزارة المالية والاقتصاد المغربية، إن “تركيا تعتبر خامس مورد للمغرب من أوروبا عام 2016 بنسبة 4.4 % من إجمالي موردي البلاد خلال هذه الفترة”.

 

وجاءت تركيا بعد كل من إسبانيا 15.7% وفرنسا 13.2% وألمانيا 5.9% وإيطاليا 5.4%، وفق بيانات الوزارة التي تلقت الأناضول نسخة منها.

 

وأبرزت البيانات، ارتفاع ورادات المغرب من تركيا بـ14.7%، ما بين 2015 و2016.

 

وانتقلت واردات المغرب من تركيا من 15.8 مليار درهم (1.6 مليار دولار) خلال 2015 إلى 18.1 مليار درهم (2 مليار دولار) خلال 2016، محافظة على وتيرة ارتفاعها خلال السنوات القليلة الماضية.

 

وبخصوص صادرات المغرب إلى الدول الأوروبية في 2016، احتلت تركيا المرتبة 4 بنسبة 3.3 في المائة من إجمالي صادرات البلاد إلى تلك الدول.

 

إذ بلغت قيمة صادرات المغرب إلى تركيا خلال 2016، 7.4 مليارات درهم (789 مليون دولار)، مقارنة مع 6.6 مليارات درهم (704 مليون دولار) خلال 2015؛ بنسبة ارتفاع 11.6%.

 

وفي أبريل/نيسان 2004، وقّع المغرب مع تركيا اتفاقية التبادل الحر، ودخلت الاتفاقية حيز التنفيذ في يونيو/حزيران 2006.

 

وقالت وزارة المالية المغربية، في تقرير سابق إن “الاستثمارات التركية في البلاد بلغت سنة 2016، 621.7 مليون درهم (66 مليون دولار)، تمثل 1.9 بالمائة من إجمالي الاستثمارات الأجنبية خلال 2016”.

 

وتعمل الشركات التركية البالغ عددها 80 بالمغرب، في صناعات النسيج والغذائية والأثاث، والعقار والبناء والبنى التحتية، خاصة الطرق السريعة، والسكك الحديدية.

التعليقات