logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

رغم التقدير السلبي “المسيّس” لوكالة موديز… الاقتصاد التركي يستمر في نموه

رغم التقدير السلبي “المسيّس” لوكالة موديز… الاقتصاد التركي يستمر في نموه
date icon 38
15:05 12.03.2018

قلل وزير المالية التركي، ناجي أغبال، السبت الفائت، من شأن التصنيف الائتماني لتركيا الصادر عن وكالة “موديز”.

جاء ذلك في تصريح أدلى به أغبال، للصحفيين، في ولاية بايبورت شمال شرقي البلاد.

وأضاف أغبال أن تركيا ستواصل مسيرتها الاقتصادية القوية رغم تقرير “موديز”.

وشدد على أنه لا يمكن لمؤسسة تكتب تقارير عن الاقتصاد التركي تجاهل المكاسب التي حققها اقتصاد بلادنا.

وتوقع الوزير التركي أن يحقق اقتصاد بلاده نموا بنسبة 7 بالمئة خلال 2017، مع الكشف عن أرقام النمو في الربع الأخير من العام المذكور قريبا.

وأكد أن حكومة بلاده تتوقع نموا بمعدل 4 إلى 5 بالمئة خلال العام الحالي.

وأشار الوزير التركي إلى أن وكالة “موديز” تقلل من سمعتها كلما نشرت تقارير من هذا القبيل.

وقال أغبال إن الحكومة التركية ستستخدم جميع الوسائل القانونية المتعلقة مثل هذه التقارير عندما يلزم الأمر.

والأربعاء الماضي، خفّضت وكالة “موديز” الدولية تصنيفها الائتماني لتركيا من “Ba1” إلى “Ba2″، فيما غيّرت نظرتها المستقبلية للوضع الاقتصادي في البلاد من “سلبية” إلى “مستقرة”.

وعن سبب حدوث هذا التراجع في عملية التصنيف الائتماني لتركيا، ذكرت الوكالة، في بيان لها، أن هناك سببين رئيسيين “أولهما الخسائر المستمرة في المقاومة المؤسسية، وزيادة خطر الصدمات الخارجية بسبب الدين المرتفع والمخاطر السياسية”.

أما بخصوص أسباب تغير النظرة المستقبلية من “سلبية” إلى “مستقرة” فذكرت الوكالة أن ذلك يرجع إلى القوة المالية والاقتصادية للبلاد.

وذكرت الوكالة أن توقعها لمعدل النمو الاقتصادي المحتمل لتركيا في 2018 “يتراوح بين 3.5 و 4 في المائة؛ ما يخالف توقعات الحكومة (التركية) التي وصلت لـ5 في المائة”، مشيرًا أن البلاد تمتلك اقتصادًا ديناميكيًا.

وأشار البيان إلى أن القوة المالية لتركيا في وضعية أفضل مقارنة باقتصاديات أخرى مشابهة.

اقرأ أيضاً

في إطار سعيها لتطوير أسطولها… الخطوط التركية تشتري طائرات جديدة

التعليقات