آيا صوفيا … مركز العالم القديم

 آيا صوفيا … مركز العالم القديم
إعلان

تعرف ناحية (غرينيتش) في بريطانيا بأنها مركز الكرة الأرضية منذ العام 1884 حيث يمر فيها خط الصفر.

إلا أنه وقبل ذلك بعصور فقد كان هناك حاجة لنقطة مركزية، وقد كانت إسطنبول وتحديداً (آيا صوفيا) مركز العالم في ذلك الوقت.

Ad.

في العهد البيزنطي كان (حجر المليون) الموجود في ميدان السلطان أحمد في يومنا الحالي يعد نقطة الوسط لكل العالم.

Ad

وإذا ما عدنا لأصل الحكاية، فإن هذا الحجر الذي تم وضعه من قبل الإمبراطور (قسطنطين الأول) في القرن الرابع في ساحة مسجد السلطان أحمد الحالية لكي يشير إلى نقطة المركز للعالم أجمع.

وقد استمرت المدينة في حماية هذه المركزية في العهدين البيزنطي والعثماني.

Ad

في الوقت الذي كان فيه (حجر المليون) يقسم الدنيا إلى شرق وغرب، كان من المتعارف عليه أن خط الطول صفر يمر من هلال جامع (آيا صوفيا).

وقد كان التوقيت أيضاً يحسب بناءً على ذلك وكانت العديد من الدول تضبط ساعاتها وفقاً لتوقيت إسطنبول.

وبحسب ترجمة موقع مرحبا تركيا، فإنه في الخرائط التي كانت تبين الأراضي الواقعة تحت سيطرة العثمانيين كان يطلق على الخط الرئيسي الذي يمر من آيا صوفيا اسم “أرض الخليفة” أو “أرض إسطنبول” لأن “خليفة المؤمنين” كان في إسطنبول.

حالياً لا يزال هناك دول تأخذ توقيت إسطنبول كأساس لأداء الصلوات، فمثلاً في أفغانستان يصلون العيد وفقاً لهذا التوقيت وسبب هذا هو الرغبة في صلاة العيد في نفس التوقيت مع “خليفة المؤمنين”.

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.