• 12 أغسطس 2022
 أبواب إسطنبول التاريخية(3)

أبواب إسطنبول التاريخية(3)

ترجمة مرحبا تركيا

كان فتح السلطان (محمد الفاتح) وجيشه للقسطنطينية أذاناً بنهاية إمبراطورية روما الشرقية، فقد انضمت إسطنبول للدولة العثمانية منذ ذلك التاريخ.

وقد كانت أبواب المدينة المختلفة تؤمّن الدخول والخروج منها وإليها، كما بقيت معظم هذه الأبواب الستين حتى يومنا الحالي.

ورغم أن بعض هذه الأبواب لم تستمر حتى هذا اليوم، إلا أنها تعيش حتى الآن من خلال أسمائها التي تم إطلاقها على الأحياء المجاورة لها، فما هي أبرز هذه الأبواب التاريخية؟

  1. باب “آيا القديم”

يأخذ هذا الباب اسمه من المسجد الذي يسمى اليوم مسجد (الوردة)، والذي كان في الأصل كنيسة بيزنطية يطلق عليها (آيا ثيودوسيا).

  1. باب “مولانا”

يقع هذا الباب في منطقة الفاتح في إسطنبول الأوروبية كما أعطى اسمه للمنطقة المجاورة له.

  1. باب “نارلي”

يقع باب (نارلي) داخل حدود منطقة (مرمرة) كما يعتبر أقرب باب باتجاه الأسوار البرية، وعلى مقربة من هذا الباب تقع كنيسة (سورب هوفانيس) التي بناها الفرنسيون عندما جاؤوا لمد خطوط السكك الحديدية.

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.