أحداث غريبة وقعت في العهد العثماني (2)

 أحداث غريبة وقعت في العهد العثماني (2)
إعلان

ترجمة مرحبا تركيا

وقعت العديد من الأحداث المثيرة للاستغراب في الدولة العثمانية التي حكمت العالم في وقتها، وفي حين عكست بعض هذه الأحداث التنوع الحياتي الذي كان موجوداً في تلك الفترة، أثار بعضها الآخر الحيرة عند قارئه فما هي أهم تلك الأحداث الغريبة؟

Ad
  1. بيع وجبات الطعام وفقاً لحجمها وطولها

كان الطعام في الزمن العثماني يباع وفقاً لحجمه، طوله، وزنه وعدد لقماته بدلاً من أصله والمواد المكون منها.

Ad

في العام 1640 وفي عهد السلطان إبراهيم كانت الوجبات مثل الكباب، اللحم المشوي، اليخنة والأرز بالوزن ووجبات أخرى كالمحشي كانت تباع بالقطعة.

وبحسب ما نقل المؤرخ (رشاد أكرم كوتشو) فقد تم تنظيم تسعيرة للطعام في ذلك الوقت جاء فيها:

كفتة لحم الغنم (الأوقية) 9 آكتشا

Ad

محشي الملفوف (10 دراهم) 1 آكتشا

كبدة الغنم (40 لقمة كبيرة) 1 آكتشا

الأرز (100 درهم) 1 آكتشا

ملاحظة: الآكتشا هي العملة العثمانية والدرهم هو وحدة قياس عثمانية تقابل 3 غرام تقريباً

  1. طراز اللباس الجديد الذي كان ينتشر في أوساط الشباب

من حين إلى آخر، كانت تنتشر بين أوساط الشباب أشكال وأنواع مختلفة من الألبسة، وفي الأيام الأولى لحكم السلطانين (سليم الثالث) و(محمود الأول) بدأت تظهر موجات جديدة من الألبسة في أوساط الشباب في إسطنبول الذين تم تسميتهم بالشباب “السماويين” نسبة إلى اللون السماوي الذي كان شائع الاستخدام في أوساطهم.

ولعل أبرز تلك الموضات التي انتشرت في ذلك الوقت كان ارتداء ملابس البحارين، حيث كان الشباب يربطون نوعاً من الوشاح حول خصرهم ويضعون نوعاً من السترات القصيرة فوق أكتافهم كما كانوا لا يرتدون الجوارب لا صيفاً ولا شتاءً.

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.