• 24 يوليو 2024

أردوغان: إسقاط القنابل على المدنيين في غزة إبادة وليس حربا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن إلقاء إسرائيل القنابل على سكان قطاع غزة الفلسطيني، “ليس حرباً وإنما إبادة جماعية”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، الخميس، خلال مشاركته في مناورات “إفس 2024” العسكرية الجارية في ولاية إزمير غربي تركيا.

وقال أردوغان في هذا الخصوص: “قتل 36 ألف شخص وجرح أكثر من 80 ألف بريء وإلقاء القنابل على المدنيين المنتظرين في طوابير للحصول على الغذاء (في غزة)، كل ذلك ليس حربا وإنما إبادة جماعية”.

وأضاف أن الغارة الإسرائيلية التي استهدفت مخيم النازحين في مدينة رفح، تمثل “نقطة انعدام الإنسانية”، وأنه لا يوجد أي مبرر لمثل هذه الوحشية.

وفيما يتعلق بمناورات أفس 2024، قال أردوغان إنها “لا تستهدف أي دولة، وإنها تُنفّذ وفقاً لسيناريو عام يعتمد على عملية دعم السلام”.

وأكد أردوغان استعداد بلاده للحوار والتواصل وتعزيز العلاقات “مع كل من يحترم مصالح تركيا ويريد تطوير التعاون معها”.

وتابع: “نجد فرصة لاستخدام المنظومات المحلية والوطنية في مناورات “أفس 2024″ وسنقوم بتجربة 33 سلاحا ومركبة ومنظومة لأول مرة”.

وأردف: “لا نكن العداء وليس لدينا أحكام مسبقة ضد أي بلد ولا نطمع في أرض أحد أو في حقوقه السيادية، واتخذنا مؤخرا العديد من الخطوات المهمة لزيادة عدد أصدقائنا وسنواصل بمشيئة الله طريقنا عبر انفتاحات جديدة”.

وتطرق أيضا إلى مكافحة التنظيمات الإرهابية قائلاً: “لن تسمح تركيا أبدا للتنظيم الانفصالي (بي كي كي) بإنشاء دويلة إرهاب في الجانب الآخر من حدودها الجنوبية شمالي سوريا والعراق”.

وأضاف: “عندما يتعلق الأمر بوحدة أراضي بلادنا وأمن شعبنا فإننا لا نستمع لأحد ولا نخضع لأي تهديدات”.

اقرأ أيضا: أردوغان وميلوني يبحثان المجازر الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية

اقرأ أيضا: البرلمان التركي يدين إسرائيل ويدعو مجلس الأمن لاجتماع طارئ


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading