• 17 يونيو 2024

أردوغان: الغرب أكبر مسؤول عن المذبحة في غزة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، إن الغرب هو “أكبر مسؤول عن المذبحة” التي يتعرض لها قطاع غزة الفلسطيني في الوقت الراهن.

وأضاف خلال تجمع جماهيري حاشد لنصرة فلسطين في إسطنبول: “أقول للغرب هل تريدون حرب هلال وصليب مجددا؟ إن كنتم تسعون لذلك فاعلموا أن هذه الأمة لم تمت”.

وشدد أردوغان على أن “الجميع يعلم أن إسرائيل ليست سوى بيدق في المنطقة سيتم التضحية به عندما يحين الوقت”.

وتابع الرئيس التركي: “الغرب هو أكبر مسؤول عن المذبحة في غزة”.

ولفت إلى أن “الأصحاب الحقيقيين للعبة التي تدور في المنطقة هم الذين يرعون التصرفات المتعجرفة للإدارة الإسرائيلية، لأن تل أبيب لا يمكن أن تتخذ خطوات رغما عن هؤلاء”.

وأردف: “كم من الأطفال والنساء والمسنين يجب أن يموتوا لكي تعلنوا وقف إطلاق النار؟ دفتر خطايا الغرب تجاوز مجددا حدود اللعبة كثيرا”.

وأكمل: “أيها العالم ترون كل هذه الحقائق، فالأمين العام للأمم المتحدة (أنطونيو غوتيريش) يصدح ولكنكم لا تسمعون، لقد أصبحتم صما عميا”.

واستطرد: “هؤلاء (الغرب) يعرفون كيفية القتل، كانوا يقضون على اليهود بشكل جماعي في غرف الغاز ويمحون المدن بسكانها من الخريطة بالقنابل الذرية”.

وزاد الرئيس أردوغان: “بإذن الله سنرى ذلك اليوم الذي يرحل فيه الظالمون من حياة الشعب الفلسطيني، فإن ظلم الظالم لا يدوم إلى الأبد”.

وخاطب إسرائيل قائلا: “الغرب مدين لك، أما تركيا فلا، لذا نتكلم ونحن مرتاحون، وأردوغان يتكلم بهذا الشكل لأن تركيا ليست مدينة لك”.

وانتقد أردوغان التناقض في تعامل الغرب حيال ضحايا الحرب في كل من أوكرانيا وغزة، مبينا أن “من ذرفوا دموع التماسيح على المدنيين الذين قتلوا في الحرب الأوكرانية الروسية بالأمس، يشاهدون بصمت مقتل الآلاف من الأطفال الأبرياء في غزة اليوم”.

الرئيس التركي تساءل عن سبب صمت الغرب إزاء سقوط الضحايا في غزة، وخاصة الأطفال منهم.

وأشار إلى أن “هذا المشهد وحده يخبرنا بالكثير. في الحقيقة نحن رأينا عدة مرات هذا النفاق، وازدواجية المعايير هذه، وهذا التمييز غير الأخلاقي وغير الوجداني، خلال هجمات بي كي كي وداعش وغولن”.

وتابع: “الآن أقولها وبكل وضوح: ما قمنا به وما أنجزناه في مكافحة الإرهاب خلال السنوات الـ 10 الأخيرة على وجه الخصوص، قمنا به رغما عن هؤلاء. وبعد اليوم أيضا سنواصل نهجنا إن شاء الله تحت شعار: قد نأتي ذات ليلة على حين غرة”.

أردوغان أفاد كذلك بأن “المجازر التي تقع في قطاع غزة هي نتاج دعم الغرب بكامله”.

واعتبر الرئيس التركي أنه من المثير للسخرية أيضا أن الغرب يحاول إخفاء دعمه لـ “قتلة الأطفال بمصطلحات مثل الديمقراطية وحقوق الإنسان والعدالة”.

وأضاف أن “أصحاب اللعبة الحقيقيين في المنطقة هم الذين يدعمون غطرسة إسرائيل وتكبّرها. لأن إسرائيل لا تستطيع أن تقوم بخطوة رغما عنهم، ولو حاولت ذلك، فهي لا تستطيع أن تصمد ثلاثة أيام وسوف تنهار”.

وأكد أنه لا يمكن لأي “لعبة أن تستمر إلى الأبد، فقد تكشّف الآن هذا التكتيك المخادع والقذر الذي يستخدمه الغرب”، مبينا أن تركيا تعرف جيدا “من يقف خلف الإرهابيين الذين تصدروا المشهد أمامنا في شمال العراق وسوريا”.

كما أفاد أردوغان بأنهم يدركون جيدا “المؤامرات التي تحاك ضد بلدنا (تركيا) خلف الكواليس من قبل الحكومات الأوروبية والأمريكية”.


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading