أردوغان.. لن يتمكن أحد من إعاقة هدفنا في تركيا القوية والعظيمة

 أردوغان.. لن يتمكن أحد من إعاقة هدفنا في تركيا القوية والعظيمة

أردوغان… تركيا القوية والعظيمة

Ad

مازالت تركيا تمضي في سبيل تحقيق أهدافها بالرغم من كل التحديات الداخلية والخارجية التي تواجهها حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وفي حفل أقيم لتخريج دفعة جديدة من طلاب المدرسة الحربية البحرية والجوية التابعة لجامعة الدفاع الوطنية بإسطنبول؛ صرّح أردوغان، بأن العالم أجمع يشيد بنجاح الطائرات التركية المسيرة المسلحة في مناطق الصراع ومكافحة الإرهاب.

كما أشار إلى أن بعض الدول التي امتنعت عن بيع الأسلحة المتطورة إلى تركيا؛ كانت تقدم تلك الأسلحة لتنظيمات إرهابية وأنظمة حكم دموية بالمجان.

Ad

وأردف بالقول: “رغم أننا حلفاء في الناتو، إلا أن تلك الدول قدمت الأسلحة والمعدات بلا مقابل لتنظيمات إرهابية، وكنا قد ضبطنا قسما منها خلال عملياتنا العسكرية ضد الإرهاب، وأضفناها إلى مستودعات الأسلحة الخاصة بنا”.

كما أفاد أنه حضر مؤخراً مراسم تسليم مسيرات (أقنجي) الهجومية التركية، وبذلك أصبحت تركيا واحدة من 3 دول فقط قادرة على تطوير وتصنيع هذا النوع من الطائرات.

أردوغان... تركيا القوية والعظيمة
أردوغان… تركيا القوية والعظيمة

وقال أردوغان: “العالم كله يشيد بنجاح طائراتنا المسيرة المسلحة في مناطق الصراع من سوريا إلى (إقليم) قره باغ (الأذربيجاني)، إلى جانب نجاحها في كفاحنا ضد الإرهاب”.

وأكد الرئيس التركي على أن تركيا أصبحت قادرة على إنتاج العديد من الأسلحة والآلات الدفاعية كالدبابات والمدافع والصواريخ والقنابل والبنادق والرادار بشكل أفضل من نظيراتها في دول العالم.

Ad

ولفت أردوغان إلى استمرار تركيا في إنجازاتها، وتطوير الكثير من مشاريع الصناعات الدفاعية التي من المقرر إتمامها خلال 3 إلى 5 سنوات قادمة، الأمر الذي سيجعل تركيا ترتقي إلى مصافي الدول المتقدمة عالمياً.

شاهد أيضاً: رسائل خطيرة من أردوغان لدول المنطقة وطائرة أقنجي ستكون صدمة لدول العالم وللإرهابيين

وأوضح الرئيس أن سبب الهجوم على استقرار تركيا ووحدة شعبها وقوة دولتها ومحاولات تشويه سمعتها؛ هو لإخراج تركيا من اللعبة مرة أخرى.

وتابع القول: “حاولوا بالكثير من الطرق حتى اليوم، بدءاً من الوصاية وحتى محاولة الانقلاب، لكنهم فشلوا، وسيفشلون بعد اليوم أيضا بإذن الله”.

وشدد أردوغان على أنه “لن يتمكن أحد من إعاقة هدفنا في تركيا القوية والعظيمة بحلول ذكرى مئوية تأسيس الجمهورية عام 2023”.

اقرأ أيضاً: تعزيز العلاقات الثنائية بين تركيا والإمارات

وأضاف: “سنعطي الرسالة الأخيرة عام 2023، لمن لم يفهم الرسالة في معارك ملاذ كرد، وجنق قلعة، وحروب الاستقلال، ومحاولة انقلاب 15 تموز“.

Ad1

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.