• 29 مايو 2022
 أردوغان: تركيا تواصل مساعيها الدبلوماسية لحل الأزمة الأوكرانية

الرئيس أردوغان يسعى للوساطة بين روسيا وأوكرانيا

أردوغان: تركيا تواصل مساعيها الدبلوماسية لحل الأزمة الأوكرانية

صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأن بلاده ستواصل مساعيها الدبلوماسية الرامية لحل الأزمة الأوكرانية.

وجاءت تصريحات أردوغان في كلمة ألقاها خلال مشاركته باجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية في البرلمان التركي بالعاصمة أنقرة

وانتقد الرئيس التركي مواقف الدول الغربية حيال الأزمة القائمة بين أوكرانيا وروسيا.

وأضاف: “مثلما نرفض ترك الشعب الأوكراني وحيدا، لا نقبل أيضا الممارسات التي تذكرنا بمطاردة الساحرات، والتي ترتكب بحق روسيا وشعبها وفنّها وثقافتها وطلابها”.

وأوضح أردوغان أنه أجرى العديد من الاتصالات الهاتفية مع نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فولوديمير زيلينسكي، ومع قادة دول المنطقة أيضاً، بهدف تهدئة الوضع وإيجاد مخرج للأزمة الحالية.

وأشار إلى أن المنطقة الجغرافية التي تتواجد بها تركيا تمر منذ 11 عام بأزمات كبيرة، مشيراً إلى استمرار الأزمة السورية التي أسفرت عن مقتل 1 مليون شخص وتهجير أكثر من 12 مليون آخرين.

وتابع:

“خلال الفترة الماضية بذلت تركيا أقصى ما لديها من أجل جعل المنطقة واحة سلام وأمان، أينما نظرنا وأينما اتجهنا، نرى الأبرياء يموتون ويعانون من أجل جشع ورفاهية حفنة من الأقليات”.

وأوضح أن المؤسسات والمنظمات الدولية المعنية بمعاناة المظلومين، لا تحرك ساكنا ولا تقوم بما يلزم من أجل إنهاء مأساة الشعوب المضطهدة.

وأردف: “نرى جيدا الدول التي تمتلك القوة كيف تدعم الإرهابيين بالسلاح والعتاد بحجة مكافحة داعش، الولايات المتحدة وأوروبا من بين تلك الدول”، لافتاً إلى أن العقلية التي تميز بين المظلومين على أساس الدين والعرق ولون البشرة لا علاقة لها بالإنسانية أو الحضارة.

وأكد أردوغان في ذات السياق أن قيام بعض دول الغرب باستبعاد مواطنين روس عن عملهم وفرض حظر على كتب المؤرخين الروس بسبب الأزمة الراهنة، لا يختلف أبدا عن ممارسات هولاكو عندما أحرق المكتبات في بغداد.

وشدد الرئيس التركي أن تعامل تركيا مع الأزمة الأوكرانية يأتي من منطلق سياستها المتمثلة في الدفاع عن وحدة أراضي الدول وسيادتها، معرباً عن أسفه لتحول التصعيد بين موسكو وكييف إلى صراع مسلح.

ووجه أردوغان تحذيراً من احتمال ارتفاع عدد اللاجئين الأوكرانيين إلى نحو 5 ~ 10 ملايين لاجئ حال استمرار تردي الأوضاع الأمنية في البلاد كما هي هو عليه الآن.

وبين في كلمته أن الحرب لا رابح فيها وأن تركيا تسعى جاهدة من أجل إنهاء الصراع المسلح بين روسيا وأوكرانيا وتقوم بكافة المبادرات الدبلوماسية لتحقيق هذا الهدف.

كما أعرب عن أمله بأن يتكلل اجتماع وزيرا خارجية كل من روسيا وأوكرانيا غدا الخميس في منتدى أنطاليا الدبلوماسي مع وزير الخارجية التركي مولود شاووش أوغلو؛ بالنجاح، وأن يفتح اللقاء الباب أمام وقف دائم لإطلاق النار بين الطرفين.

اقرأ أيضاً: تركيا تجمع روسيا وأوكرانيا على طاولة واحدة بمنتدى أنطاليا الدبلوماسي 2022

وعن المساعدات التركية الإنسانية المقدمة لأوكرانيا، قال: “حتى الآن أرسلنا إلى أوكرانيا 23 شاحنة محملة بالمساعدات وذلك عبر الهلال الأحمر وإدارة الطوارئ والكوارث الطبيعية (آفاد)، وسيصل هذا العدد قريبا إلى 39 شاحنة”.

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.