• 13 يوليو 2024

أردوغان: تسليم 75 ألف منزل لمنكوبي الزلزال خلال شهرين

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، أن حكومته تعتزم في غضون شهرين تسليم 75 ألف منزل للمتضررين من كارثة زلزال 6 فبراير/ شباط 2023 جنوبي البلاد.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال حفل أقيم لسحب القرعة وتسليم المنازل للمواطنين في ولاية هطاي جنوبي تركيا، وهي واحدة من 11 ولاية تضررت من الكارثة.

رجب طيب أردوغان

وأكد أردوغان أن الدراسات التي قامت بها الحكومة أظهرت أن عدد الأشخاص الذين يحق لهم الحصول على المساكن في منطقة الزلزال هو 390 ألفا.

ولفت الرئيس التركي إلى أن حفل اليوم يشمل تسليم 7 آلاف و275 منزلا لأصحاب الحقوق.

وقال: “سنقوم تدريجيا بتسليم 40 ألف منزل قيد الإنشاء حاليًا في المنطقة إلى أصحاب الحقوق كلما اكتملت أعمال البناء”.

وأضاف: “بمشيئة الله سننتهي من تسليم 75 ألف منزل في جميع أنحاء منطقة الزلزال في غضون شهرين”.

وذكر أن عدد المنازل التي تسلمها الحكومة سيصل إلى 200 ألف بحلول نهاية العام الجاري.

وأوضح أن هذا الأمر يظهر وفاء الحكومة بوعدها إكمال البناء في غضون عام واحد من وضع حجر الأساس.

وأشار أردوغان إلى أن الحكومة تسعى إلى استخدام الدمار الذي خلفه الزلزال وسيلة لضمان ترتيب المدن وجعلها ذات رؤية.

وتابع: “لأننا سنورث هذه الأرض التي هي وطننا منذ ألف عام لأطفالنا حتى يواصلوا حياتهم لقرون من بعدنا”.

وأردف: “كلما تمكنا من نقل مدننا إلى المستقبل أماكن سكنية ذات هوية بالحفاظ على ثرواتها التاريخية والثقافية، اعتبرنا أنفسنا أننا قمنا بواجبنا على النحو الصحيح”.

ولفت الرئيس أردوغان إلى أن الكوارث والهجمات والمصائب التي تحل بتركيا، “تذكرنا بأهمية وحدتنا الوطنية وقوة دولتنا”.

وأكد أن تركيا قطعت شوطا كبيرا في طريق التحول إلى قوة سياسية واقتصادية وعسكرية إقليمية وعالمية، خاصة عبر إنجازاتها في الأعوام الـ 21 الماضية (منذ وصول حزبه العدالة والتنمية إلى الحكم).

وقال: “نحن الآن في مرحلة إدراج بلادنا ضمن أقوى عشر دول في العالم من جميع النواحي”.

وشدّد على أن تركيا تسير بإصرار نحو أهدافها، وفي الوقت نفسه عازمة على التصدي للتهديدات المحتملة، لا سيما كوارث الزلازل والهجمات الإرهابية والمكائد الاقتصادية.

الرئيس أردوغان يفتتح مستشفيين بمنطقة الزلزال

الرئيس أردوغان يفتتح مستشفيين بمنطقة الزلزال

وافتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، مستشفيين بولاية هطاي (جنوب) تم تشييدهما بعد زلزال مزدوج ضرب المنطقة قبل عام.

وفي كلمة بمراسم افتتاح مستشفى هطاي للتعليم والأبحاث، أكد الرئيس أردوغان، أن حكومته تهدف إلى “النهوض بولاية هطاي، وكافة الولايات المتضررة (11 ولاية) من الزلزال في أقرب وقت”.

وأشار إلى أن مستشفى هطاي للتعليم والأبحاث، يضم 550 سريرا، بينها 39 سريرا لغسيل الكلى و68 سريرا في قسم الاسعاف.

وأضاف الرئيس أردوغان، أن المستشفى بني على مساحة 129 ألف متر مربع، منها 65 ألف و350 مترا مربعا مساحة مغلقة، ومزود بمهبط للطائرات المروحية.

وذكر أن المستشفى يضم 12 غرفة عمليات، و76 عيادة خارجية، وجهازي تصوير رنين مغناطيسي، و13 جهاز تصوير أشعة، وجهازي تصوير للأوعية.

كما يقدم المستشفى العديد من الخدمات المتخصصة، مثل وحدة غسيل الكلى ومركز لعلاج الحروق ومختبر شامل ووحدة للعلاج الطبيعي ووحدات لعلاج الأوعية الدموية والأورام وأمراض القلب.

وعن المستشفى الآخر الذي تم افتتاح، قال أردوغان، إن مستشفى إسكندرون الوطني، يضم 200 سرير، بينها 31 سريرا في قسم العناية المشددة.

وأوضح أن مستشفى إسكندرون الوطني، بني على مساحة 30 ألف متر مربع، منها 17 ألف متر مربع مساحة مغلقة.

وأضاف الرئيس التركي، أن المستشفى يضم 7 غرف عمليات، و42 عيادة، راجيا الله الصحة والعافية لسكان ولاية هطاي.

وفي 6 فبراير/ شباط 2023، ضرب زلزال جنوب تركيا وشمال سوريا بلغت قوته 7.7 درجات، أعقبه آخر بعد ساعات بقوة 7.6 درجات ومئات الهزات الارتدادية العنيفة.

اقرأ أيضا: البنوك التركية تبدأ بإغلاق حسابات الشركات الروسية

اقرأ أيضا: تركيا.. مشروع غاز المخلفات لإنتاج الطماطم المحمية


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading