• 22 مايو 2024

أردوغان رأى خطر اندلاع حرب بأوكرانيا قبل كثيرين

“أردوغان رأى خطر وقوع حرب في أوكرانيا قبل كثيرين”، هكذا عنونت وكالة (RND) الإعلامية الألمانية مقالها الذي نشرته على موقعها الإلكتروني.

وجاء في المقال: “بذل أردوغان جهود مبكرة للتوسط من أجل نزع فتيل الحرب، بين روسيا وأوكرانيا، وتمسكه بجهود الوساطة عقب اندلاع الحرب”.

وأشار المقال إلى لقاء الرئيس أردوغان نظيره الأوكراني فولوديمير زيلنسكي، والأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في لفيف الأوكرانية، الخميس.

وأضاف: “أعرب الرئيس أردوغان عن إيمانه بأن الحرب ستنتهي في نهاية المطاف على طاولة المفاوضات، خلال المؤتمر الصحفي المشترك في لفيف”.

وأوضح: “الرئيس أردوغان يتمسك بمساعي الوساطة بقوة، ولا يسمح للتطورات السلبية بأن تثنيه عنها”.

وتابع المقال : “الرئيس أردوغان يرغب في أن يكون وسيطا لإنهاء الحرب بين روسيا وأكرانيا على طاولة المفاوضات، لكن الوسيط أردوغان يراعي مصالحه أيضا”.

وذكر أن الرئيس أردوغان عرض الوساطة عندما بدأت روسيا بحشد قواتها في الخريف المنصرم، وحذر حينه بخصوص ضرورة حل النزاع عبر طرق دبلوماسية.

وأوضح: “في تلك الفترة كان قليل جدا من الساسة في الغرب يعتقد بوقوع احتلال روسي في وقت قريب، بينما الرئيس أردوغان رأى الخطر الداهم للحرب الوشيكة بشكل صارخ”.

والخميس الماضي، أعلن أردوغان، أنه سيقيّم مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين نتائج الاجتماعات التي عقدها في مدينة لفيف مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

وفي 22 يوليو/ تموز الجاري، جرت في إسطنبول برعاية الرئيس رجب طيب أردوغان والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، مراسم توقيع “وثيقة مبادرة الشحن الآمن للحبوب والمواد الغذائية من الموانئ الأوكرانية” بين تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة.

ويضمن الاتفاق تأمين صادرات الحبوب العالقة في الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود (شرق أوروبا) إلى العالم.

اقرأ أيضا: تركيا تستقبل التعازي من الدول العربية في ضحايا حادثي السير

اقرأ أيضا: الجيش الأوكراني تصدى ل5 هجمات روسية كبيرة في لوغانسك

محرر مرحبا تركيا

اترك رد