• 26 مايو 2024

أردوغان سيقيّم مع بوتين نتائج اجتماعات لفيف

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الخميس، أنه سيقيّم مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين نتائج الاجتماعات التي عقدها في مدينة لفيف مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

وقال أردوغان: “العالم بدأ يشعر بالانعكاسات الإيجابية لاتفاقية إسطنبول التي مكنت من تصدير الحبوب الأوكرانية بشكل آمن عبر البحر الأسود إلى العالم”، جاء في مؤتمر صحفي ثلاثي مع نظيره الأوكراني والأمين العام للأمم المتحدة.

وأضاف: “خرجت 25 سفينة من الموانئ الأوكرانية بحمولة وصلت إلى نحو 625 ألف طن من الحبوب الاوكرانية إلى الأسواق العالمية منذ بدء سريان اتفاقية إسطنبول في الأول من أغسطس/ آب الجاري”.

وأوضح: “أبلغت زيلينسكي بأن تركيا ستقدم الدعم اللازم لإعادة إعمار أوكرانيا”.

وأبدى أردوغان قلقه إزاء الاشتباكات المستمرة حول محطة زاباروجيا الأوكرانية للطاقة النووية، وقال: “أنقرة لا تريد حدوث كارثة تشيرنوبيل جديدة”.

وأوضح أردوغان: “بحثنا في اجتماعنا الثلاثي إمكانية تحويل المناخ الإيجابي الناجم عن اتفاق إسطنبول إلى سلام دائم” في أوكرانيا.

وتابع : “أكدنا على ضرورة تحمل المجتمع الدولي مزيدا من المسؤولية من أجل إحياء المسار الدبلوماسي (في الحرب بأوكرانيا)”، مشيراً الى أن مسألة تبادل أسرى الحرب كانت حاضرة أيضا في الاجتماع الثلاثي.

اقرأ أيضا: قطر.. بيع 2.45 مليون تذكرة لحضور مباريات كأس العالم

ولفت أردوغان الى ارسال تركيا 98 شاحنة محملة بمساعدات إنسانية لتلبية الاحتياجات الملحة للشعب الأوكراني، واستضافة قرابة 325 ألف أوكراني مؤقتاً، في إشارة منه للمساعدات التركية لأوكرانيا.

وأضاف: “لحين عودة الأوضاع إلى طبيعتها في أوكرانيا نستضيف في بلادنا 1507 أوكرانيين بينهم 1099 يتيما و408 مرافقين”.

وأكد أردوغان على تحديد أقصر الطرق وأكثرها إنصافا لجلو موسكو وكييف على طاولة المفاوضات.

وأضاف: “ما زلت أؤمن بأن الحرب ستنتهي على طاولة المفاوضات في نهاية المطاف والسيدان زيلينسكي وغوتيريش يوافقانني الرأي”.

وتابع: “نحن على استعداد للعب دور الوسيط أو تقديم تسهيلات بهدف إحياء المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا على أساس المعايير التي وضعت في إسطنبول”.

وعن اجتماعه مع زيلينسكي، قال أردوغان: “قيّمنا جميع جوانب علاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين وناقشنا إمكانيات تحسين تعاوننا وتضامننا في ظل الظروف الراهنة”.

وأوضح: “أكدت لزيلينسكي استمرار دعم تركيا لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها”، معرباً عن حزنه للضحايا الذين سقطوا جراء الحرب المستمرة بين روسيا وأوكرانيا.

وشدد على أن تركيا تواصل بذل الجهود من أجل إنهاء الصراع عبر حل دبلوماسي، وتقف في الوقت ذاته مع أصدقائها الأوكرانيين.

اقرأ أيضا: بريطانيا.. اعتقال شخص كان يريد قتل الملكة إليزابيث

محرر مرحبا تركيا

اترك رد