أردوغان: “صفقة القرن” خطة احتلال لا خطة سلام

 أردوغان: “صفقة القرن” خطة احتلال لا خطة سلام
إعلان

قال الرئيس رجب طيب أردوغان، الإثنين، إن ما تسمى بـ “صفقة القرن” خطة احتلال وليست خطة سلام.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الرئيس التركي في مطار أتارتورك بمدينة إسطنبول، قبيل مغادته إلى أوكرانيا.

Ad

وأكّد الرئيس التركي أن ما ورد من عبارات في الصفقة المذكورة، “تحمل معان خادعة”.

Ad

ولفت إلى أن الصفقة تقول إنه على الجانب الفلسطيني الاعتراف بالمستوطنات اليهودية ووقوعها داخل حدود إسرائيل.

وبيّن أن صفقة القرن تضع عائقا أمام عودة قرابة 5 -6 ملايين فلسطيني في الخارج إلى بلادهم.

وأضاف أن الصفقة تقول إنه يجب نزع السلاح من قطاع غزة وتجريد حماس من أسلحتها.

وقال في هذا الصدد “أي أن حماس ستسلم سلاحها، وماذا عن أسلحة إسرائيل؟ وماذا عن أسلحتها النووية؟”.

ولفت إلى أن حماس تناضل على أرضها، مبينا أنه عقد الأحد اجتماعا مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية.

وأعرب أردوغان عن استغرابه من انزعاج بعض الجهات من اجتماعه مع قادة حماس، التي تناضل من أجل استقلال بلادها.

وأوضح الرئيس التركي أنّ صفقة القرن تعترف بالقدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل، فيما يعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الفلسطينيين بأن تكون “قرية أبو ديس” عاصمة لفلسطين.

وأعرب أردوغان عن ترحيبه برفض جامعة الدول العربية لصفقة القرن، قائلا “نأمل استمرار فطنة جامعة الدول العربية”.

Ad

وشدد أردوغان أن حضور سفراء لدول عربية مراسم الإعلان عن صفقة القرن يعد “للأسف أحد أوجه الذل”.

هذا و جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تأكيده على أن بلاده لم ولن تعترف بضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية بطريقة غير شرعية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده أردوغان في مطار أتاتورك بمدينة إسطنبول، قبيل توجهه إلى أوكرانيا للمشاركة في النسخة الثامنة من اجتماع المجلس الاستراتيجي رفيع المستوى بين البلدين، مع نظيره فلاديمير زيلينسكي.

وأوضح أردوغان أن تركيا دافعت عن وحدة الأراضي الأوكرانية في كافة المحافل الدولية، وأن أنقرة تدعم كافة الجهود الرامية لإيجاد حل سلمي للوضع القائم في شرقي أوكرانيا.

وأكد أن بلاده تتابع عن كثب أوضاع أتراك القرم، وأن مسؤولي بلاده يتشاورون مع نظرائهم الأوكرانيين حول معاناة أتراك القرم.

وتابع قائلا: “كما كان في الماضي، فإن أوضاع أتراك القرم ستكون في مقدمة المسائل التي سنناقشها في مع المسؤولين في أوكرانيا”.

وأشار إلى أنه سيبحث مع نظيره الأوكراني، سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين، إلى جانب القضايا الاقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وأردف قائلا: “سنوقع على عدد من الاتفاقيات الجديدة في العديد من المجالات، وعلاقاتنا مع أوكرانيا جيدة في كافة المجالات، وقد استضافت تركيا خلال العام الماضي، 1.5 مليون سائح أوكراني”.

وأشار أردوغان إلى أن حجم التبادل التجاري بين أنقرة وكييف، بلغ خلال العام الماضي، 5 مليارات دولار، وأن صادرات تركيا إلى أوكرانيا خلال 2019، زادت بنسبة 30 بالمئة.

وأوضح أن تركيا وأوكرانيا تسعيان لرفع حجم التبادل التجاري بينهما إلى 10 مليار دولار.

 

Ad1

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.