• 19 يونيو 2024

أردوغان: قرار العدل الدولية صدى صرختنا العالم أكبر من خمسة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس السبت، إن قرار محكمة العدل الدولية بشأن منع الإبادة الجماعية في غزة، بمثابة صدى لشعار “العالم أكبر من خمسة” الذي يكرره باستمرار.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس أردوغان، خلال حفل إعلان مرشحي حزب العدالة والتنمية للانتخابات المحلية على مستوى رؤساء بلديات المناطق في ولاية إزمير (غرب).

وأشار الرئيس أردوغان، إلى ازدياد أهمية دور تركيا على الصعيدين العالمي والإقليمي في السنوات الأخيرة.

وأضاف أن تركيا تبذل ما بوسعها من أجل أن تتوج الحرب الروسية الأوكرانية بالسلام.

وأوضح أردوغان: “تركيا تولي اهتماما بكل تطور في منطقة البلقان، والقوقاز، فضلا عن توسع شبكة العلاقات الشاملة التي أنشأتها بدءا من آسيا الوسطى إلى جنوب آسيا، ومن أوروبا إلى إفريقيا”.

وأكد على وقوف تركيا ضد القمع والمجازر والفظائع اللاإنسانية التي ترتكبها إسرائيل ضد الفلسطينيين في غزة.

ولفت أردوغان، إلى أن قرار محكمة العدل الدولية أمس (الجمعة) بمثابة انعكاس لصرختنا بأن العالم أكبر من خمسة.

ودعا إسرائيل مرة أخرى للإصغاء إلى صوت المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية، ووقف هجماتها ومجازرها على الفور.

والجمعة، أمرت محكمة العدل الدولية، إسرائيل باتخاذ تدابير منع وقوع أعمال إبادة جماعية بحق الفلسطينيين، وتحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة، لكن القرار لم يتضمن نص “وقف إطلاق النار”.

وفيما لاقى قرار المحكمة الدولية ترحيبا دوليا وإقليميا، بما في ذلك من حماس، حذرت حركة الجهاد الإسلامي من استغلال إسرائيل عدم صدور قرار بوقف إطلاق فوري للنار في غزة من المحكمة، ما يتيح لها “التصرف كما تشاء”.

وعقدت محكمة العدل الدولية في لاهاي في 11 و12 يناير الجاري، جلستي استماع علنيتين، في إطار بدء النظر بالدعوى التي رفعتها جنوب إفريقيا ضد إسرائيل بتهمة ارتكاب “جرائم إبادة جماعية” بحق الفلسطينيين في قطاع غزة.

ويشن الجيش الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حربا مدمرة على غزة، خلفت حتى السبت “26 ألفا و257 شهيدا، و64 ألفا و797 مصابا، معظمهم أطفال ونساء”، وفق السلطات الفلسطينية، وتسببت في “دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب الأمم المتحدة.

اقرأ أيضا: الرئيس التركي يرحب بقرار العدل الدولية المؤقت في حق إسرائيل

اقرأ أيضا: تطور الصناعات الدفاعية التركية في الشركات والإنتاج في 2023


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading