• 17 يوليو 2024

أردوغان: لا أقبل تهجم قليجدار أوغلو على روسيا ورئيسها

أردوغان: لا أقبل تهجم قليجدار أوغلو على روسيا ورئيسها

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، على أنه لا يمكنه قبول تهجم كمال قليجدار أوغلو رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض ومرشحه للانتخابات الرئاسية، على روسيا ورئيسها فلاديمير بوتين.

أردوغان: لا أقبل تهجم قليجدار أوغلو على روسيا ورئيسها

انتقاد الرئيس أردوغان لقليجدار أوغلو جاء خلال خطاب ألقاه في قمة الشباب التركي بنسختها الثالثة بمدينة إسطنبول، تعليقا على اتهام زعيم المعارضة التركية، روسيا بالتدخل في الانتخابات التركية المقررة يوم الأحد 14 مايو/ أيار الحالي.

وأضاف: “أنت (قليجدار أوغلو) تهجمت على بوتين ولكن عذرا منك لا يمكنني قبول ذلك، لأن لتركيا علاقات مع روسيا لا تقل عن مستوى علاقات أنقرة مع الولايات المتحدة”.

وأوضح أن حجم التجارة الخارجية التركية مع روسيا أعلى من حجم التجارة مع الولايات المتحدة.

 أردوغان: لا أقبل تهجم قليجدار أوغلو على روسيا ورئيسها
أردوغان: لا أقبل تهجم قليجدار أوغلو على روسيا ورئيسها

ولفت إلى أن قليجدار أوغلو كرر ما قاله الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل أن يصل إلى كرسي البيت الأبيض، بأنه “يجب هزيمة أردوغان”.

وأضاف أردوغان: “ولكنك (قليجدار أوغلو) عاجز ومثير للشفقة لأنه عندما قال بايدن ذلك هل سألته أنا لماذا قال تلك المقالة؟ لا لم أفعل”.

“بينما كنت أنا على معرفة ببايدن قبلك بوقت طويل، وكان بيننا لقاءات عائلية”، أضاف أردوغان.

والخميس، وجه قليجدار أوغلو، زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيسي، مرشح “تحالف الأمة”، اتهاما لروسيا بالوقوف وراء محتوى فيديو يقول إنه “يشوه سمعة مرشحي الرئاسة” للانتخابات.

وكتب على تويتر: “أصدقائي الروس الأعزاء، أنتم وراء المونتاج والمؤامرات والمحتوى المزيف والأشرطة التي تم الكشف عنها في هذا البلد (تركيا) أمس”.

وأضاف: “إذا كنتم تريدون أن تستمر صداقتنا بعد 15 مايو، ارفعوا يدكم عن الدولة التركية، نحن ما زلنا نؤيد التعاون والصداقة”.

وجاءت تصريحات زعيم المعارضة التركية بعد ساعات من إعلان محرم إينجة مرشح حزب “البلد” التركي المعارض، انسحابه من السباق الرئاسي.

اقرا ايضاً: أردوغان ينتقد اتهام روسيا بالتدخل في انتخابات تركيا


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading