• 19 مايو 2024

أردوغان: مثيرو الاضطرابات في بحر إيجة ليسوا سوى بيادق

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الأربعاء، تركيا تدرك أن مثيري الاضطرابات في بحر إيجة عبر تحرشاتهم وقلة أدبهم ليسوا سوى بيادق، جاء ذلك في كلمة ألقاها، خلال حفل توزيع شهادات التخرج وتسليم الراية في الأكاديمية البحرية والجوية بجامعة الدفاع الوطني في إسطنبول.

وأوضح أردوغان: “بالأمس كانت هناك جهات تظهر عداءها لبلادنا وشعبنا عبر الدمى التي تتحكم بها، وهناك من يتبع الطريقة نفسها اليوم”.

أضاف: “تركيا تدرك جيدًا حجم الوجع الذي يصيب تلك الجهات الواقفة وراء ما يثار من ضوضاء شرقي المتوسط لتقويض مصالحها”.

وأكد أردوغان: “تركيا تدرك أيضًا سبب امتناع الاتحاد الأوروبي عن ضم تركيا منذ نحو 60 عامًا رغم منحه العضوية لدول لا يمكن مقارنتها بتركيا سواء من حيث المعايير الديمقراطية أو الاقتصادية”.

اقرأ أيضا: السورية لحقوق الإنسان: 154 ألف معتقل في سوريا حتى أغسطس

وأشار أردوغان الى تقاعس حلف شمال الأطلسي (الناتو) عن دعم تركيا رغم تصاعد التهديدات التي تواجهها إلى أعلى المستويات مقابل تحويله قواته إلى أماكن أخرى لأسباب أخف بكثير.

وتابع: تركيا لم تعد دولة يمكن رسم اتجاهها من خلال “سيناريوهات مبنية على خطوط الصدع السياسي والاجتماعي”.

وأردف: “لم نعد دولة اقتصادها مرتبط بألاعيب تافهة ويمكن استغلالها بسهولة. ولم نعد دولة معجبة بأي دولة في العالم بسبب الإمكانيات المتوفرة لديها”.

وذكر أردوغان أن تركيا وبفضل الخطوات التي اتخذتها تحررت سياسيا واقتصاديا ووصلت إلى مستوى يمكنها من الدفاع عن مصالحها الخاصة، وهي تسير نحو أهدافها الخاصة بكل عزيمة وإصرار.

وتأتي تصريحات أردوغان عقب أعمال استفزازية مارستها اليونان مؤخرًا ضد طائرات حربية تركية في بحر إيجة وشرق البحر الأبيض المتوسط.

والأحد الماضي، كشفت مصادر بوزارة الدفاع التركية، عن تعرض مقاتلاتها للتحرش من جانب منظومة دفاع جوي (إس 300) تابعة لليونان، أثناء قيامها بمهام في بحر إيجة وشرقي المتوسط.

اقرأ أيضا: تايوان: سنشن هجوم مضاد اذا دخلت الصين أراضينا

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *