• 19 يناير 2022
 أردوغان: نجيب فاضل صدح بعودة آيا صوفيا للعبادة.. وكان شرف الفتح من نصيبنا

أردوغان.. في حفل جائزة نجيب فاضل

أردوغان: نجيب فاضل صدح بعودة آيا صوفيا للعبادة.. وكان شرف الفتح من نصيبنا

أشاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالأديب التركي الراحل نجيب فاضل كيصاكوريك، مشيراً أن الأخير ما زال يواصل توجيه الشعب وإرشاده بالآثار الأدبية والمواقف المستقيمة والنبيلة.

وجاء ذلك خلال مشاركة أردوغان، أمس الأحد، في حفل توزيع جوائز “نجيب فاضل” الثقافية لعام 2021، في مركز أتاتورك الثقافي بمدينة إسطنبول.

وأشار أردوغان أن هذه الجوائز هي بمثابة راية مرفوعة ضد طغاة المجال الفكري والفني في تركيا، ممن لا يعترفون بحق الوجود لغيرهم.

وقال: “نجيب فاضل كان يصدح بأعلى صوته ويقول إن آيا صوفيا سيعاد فتحه للعبادة، ولله الحمد كان شرف فتح هذا المسجد للعبادة مجددا من نصيبنا”.

اقرأ أيضاً: رسالة أردوغان بمناسبة مرور عام على قيامة مسجد آيا صوفيا

وبين الرئيس التركي أن جائزة الشعر لهذا العام كانت من نصيب الشاعر التركي مصطفى آيدوغان، فيما نالت الروائية مقدّر غميجي جائزة القصص والرواية.

Adv

وتُمنح جوائز نجيب فاضل في كل عام، بغرض الحفاظ على الميراث المعنوي والثقافي للأديب الراحل.

اقرأ أيضاً: بحضور الرئيس رجب طيب أردوغان.. تركيا تمنح المؤرخ المصري محمد حرب جائزة “نجيب فاضل للثقافة”

والجدير بالذكر أن نجيب فاضل كيصاكوريك ولد عام 1904، ودرس الفلسفة بكلية الآداب جامعة إسطنبول، إلى جانب اتقانه عدة لغات أجنبية.

وألّف نجيب فاضل أكثر من 100 كتاب، أولهم “بيت العنكبوت”، وكان كتابه “الأرصفة”، الذي اصدر عام 1928، سبب في اشتهاره بين الأوساط الأدبية.

كما اشتهرت مسرحياته “خلق الإنسان” و”حجر الصبر”، ومن أهم أشعار سلطان الشعراء (كما يلقب): “أغنية ساكاريا” و”هذا المطر”.

توفي عام 1983 في إسطنبول، مخاطباً الموت قبل وفاته بشعر اشتهر عنه قائلاً: ” الموت شيء جميل.. يخبرنا ما وراء الأستار.. لو لم يكن جميلاَ.. أكان يموت النبي؟ “.

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.