أردوغان يحيي ذكرى مندريس ورفاقه

 أردوغان يحيي ذكرى مندريس ورفاقه

أردوغان يحيي ذكرى مندريس

إعلان

قام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإحياء الذكرى 60 لإعدام كل من رئيس الوزراء التركي السابق عدنان مندريس، ووزيري المالية حسن بولات كان، والخارجية فاتن رشدي زورلو، في 16 و17 سبتمبر / أيلول من عام 1961، عقب أحداث انقلاب 27 أيار / مايو من عام 1960.

وذلك بحسب بيان صادر عن دائرة الاتصال بالرئاسة التركية.

Ad.

وأشار أردوغان إلى أن يومي 16 و17 سبتمبر من عام 1961 قد شهدا أحد أكثر الأحداث ألماً تاريخ تركيا السياسي والذي لن يمحى من ذاكرة الشعب.

Ad

وأشار الرئيس التركي إلى أن عدنان مندريس الذي خدم الديمقراطية والتنمية في تركيا برفقة مسؤولي الحزب الديمقراطي الذين كانوا يمثلون الإرادة الوطنية؛ “تعرضوا للظلم والاضطهاد جراء الانقلاب العسكري”.

وأكد أن “فترة انقلاب 27 مايو التي شهدت جريمة ضد القانون عبر محاكمات مزعومة تم تسجيلها كوصمة عار في تاريخ تركيا”.

Ad

أردوغان يحيي ذكرى عدنان مندريس

أردوغان يحيي ذكرى عدنان مندريس

وقال: “إن مندريس وزورلو وبولا كان، الذين دخلوا القلوب عبر لطفهم و وقارهم وصفاتهم الانسانية وسجلهم التاريخ كرجال دولة عظماء، حافظوا على مكانتهم في قلوب أفراد أمتنا حتى بعد مرور 60 عام”.

اقرأ أيضاً: أردوغان يحيي ذكرى أرطغرل 740.. سنحافظ على الأناضول وطن الأتراك للأبد

وأضاف:” في ذكرى وفاتهم، أحيي مرة أخرى ذكرى رحيل مندريس ورفاقه، الذي كانت كلماته الأخيرة على منصة الإعدام؛ (أتمنى لدولتي وأمتي السعادة الأبدية)”.

وكانت تركيا قد شهدت في 27 مايو 1960؛ انقلاب عسكري على حكومة عدنان مندريس، قام بتنفيذه جنرالات وضباط وضعوا أياديهم على السلطة في البلاد آنذاك، وقاموا بإعدام مندريس برفقة بعض الوزراء بعد نحو 16 شهر من الانقلاب.

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.