• 29 مايو 2024

أردوغان يرد على اتهامات ميرال أكشنار له بالوقوف وراء الاعتداء المسلح على مركز حزب الجيد

أردوغان يرد على اتهامات ميرال أكشنار له بالوقوف وراء الاعتداء المسلح على مركز حزب الجيد

إعداد: محمود غانم – مرحبا تركيا

ردّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أردوغان اليوم الأحد 2 أبريل 2023 على اتهامات زعيمة حزب الجيد ميرال أكشنار له بالوقوف وراء الاعتداء المسلح على مركز حزب “الجيد” في إسطنبول.

أردوغان يرد على اتهامات ميرال أكشنار له بالوقوف وراء الاعتداء المسلح على مركز حزب الجيد

وقال أردوغان في تصريحات صحفية: “اتهمتنا دون خجل أو حياء أننا نحن من نقف وراء الاعتداء المسلح على مقر الحزب في إسطنبول”.

وأضافت: “وزارة الداخلية ألقت القبض على المعتدي وكشفت خفايا الحادثة.. هل تمتلكين الآن شجاعة الاعتذار من أردوغان بسبب افتراءاتك؟”

أردوغان يرد على اتهامات ميرال أكشنار له بالوقوف وراء الاعتداء المسلح على مركز حزب الجيد
أردوغان يرد على اتهامات ميرال أكشنار له بالوقوف وراء الاعتداء المسلح على مركز حزب الجيد

وتابع: “استحِ واخجلي! حياة رجب طيب أردوغان لم تكن فيها رذائل وتصرفات كهذه يوماً”.

وكان وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، قد عقب يوم الجمعة 31 مارس 2023، على الهجوم المسلح على مبني الحزب الجيد في إسطنبول .

وقال وزير الداخلية التركي: “الهجوم على مبنى الحزب الصالح استفزاز واضح، والشرطة تحقق في الحادث”.

وزير الداخلية التركي يعقب على الهجوم المسلح الذي استهدف مقر حزب الجيد
وزير الداخلية التركي يعقب على الهجوم المسلح الذي استهدف مقر حزب الجيد

وأضاف: ”إنه سيتم العثور على الجناة في أسرع وقت ممكن ومع ذلك، فإن إثارة العداء دون تحديد سبب الحادث هو استفزاز ونشر الانتهازية السياسية من خلال هذا الحدث الشنيع”.

وتعرض مقر حزب الجيد التركي المعارض، اليوم الجمعة 31 مارس 2023، لهجوم مسلح من قبل مجهول .

وحسب وسائل إعلام تركية، فإنّ شخص مجهول أطلق رصالة تجاه حزب الجيد، وهرب قبل وصول الشرطة إلى مكان الحادث.

وأضافت أن الصور تظهر أن الرصاصة دخلت من نافذة المبنى اصطدمت بمقعد داخلي، تجري الشرطة تحقيقات في المبنى للقبض على المهاجم .

 تعرض مقر حزب الجيد في إسطنبول لهجوم مسلح من قبل مجهول
تعرض مقر حزب الجيد في إسطنبول لهجوم مسلح من قبل مجهول

وقالت رئيسة الحزب الجيد ميرال أكشنار، تعليقا على الحادث :”لم يولد بعدُ من يخيف ميرال أكشنار، فليخزيني الله لو كنت أخاف من أحد سواه”.

ومن جهته، قال مرشح تحالف الشعب المعارض كمال كيليتشدار أوغلو تعليقًا على الخادث:”لقد تواصلت مع السيدة ميرال أكشنار قبل قليل، السيدة أكشنار زعيمة قوية. لن تستطيعوا إخافتها. أنتظر القبض على الفاعلين على الفور وتقديمهم للعدالة”.

اقرا ايضاً: أردوغان يرد على المعارضة التركية لن أسمح بطرد السوريين في تركيا

فريق التحرير

اترك رد