logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-
foreign currency Jordanian Dinar
-
-
-
foreign currency Libyan Dinar
-
-
-
foreign currency gold
-
-
-
foreign currency silver
-
-
-

أردوغان يشارك الأحد في مسيرة على “جسر شهداء 15 تموز”

أردوغان يشارك الأحد في مسيرة على “جسر شهداء 15 تموز”
date icon 38
11:37 14.07.2018

 

يشارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، غداً الأحد، في مسيرة على جسر “شهداء 15 تموز” (البوسفور سابقاً) بمدينة إسطنبول، في الذكرى الثانية لإحباط محاولة الانقلاب الفاشلة.

 

وقالت مصادر في الرئاسة التركية للأناضول، إن “أردوغان سيشارك غداً، في برنامج بالعاصمة أنقرة، وسينتقل بعدها إلى مدينة إسطنبول للمشاركة في مسيرة شعبية، ويلقي خطابا للجماهير فوق الجسر، ويزور النصب التذكاري لشهداء 15 تموز”.

ومن المنتظر أن يفتتح أردوغان، قسمًا من متحف “شهداء 15 تموز” الذي تتواصل أعمال بنائه على مساحة 1500 متر مربع، أمام “النصب التذكاري لشهداء 15 تموز”، قرب الجسر.

 

ويحتوي متحف “شهداء 15 يوليو”، على أقسام تعريفية بتاريخ الانقلابات والاستعمار وأسبابهما حول العالم.

 

وافتتح الرئيس أردوغان في 15 يوليو/تموز من العام الماضي، نصباً تذكارياً لشهداء التصدي لمحاولة الانقلاب، قرب جسر “شهداء 15 تموز” بإسطنبول، في الموقع الذي شهد سقوط الشهداء.

وشهدت تركيا، منتصف يوليو 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية، حاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلام. 

 

وقوبلت محاولة الانقلاب باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات؛ وتوجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن بعدد من المدن؛ ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب،

 

وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

 

جدير بالذكر أن عناصر منظمة “فتح الله غولن” توغلوا منذ أعوام طويلة داخل أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية؛ بهدف السيطرة على مفاصل الدولة، الأمر الذي برز بشكل واضح من خلال محاولة الانقلاب الفاشلة.

 

ويقيم زعيم التنظيم الإرهابي، “فتح الله غولن” في الولايات المتحدة منذ عام 1999، وتطالب أنقرة واشنطن بتسليمه، من أجل المثول أمام العدالة.

 

 

التعليقات