أردوغان يعلن تحويل المجلس التركي إلى منظمة الدول التركية 2021

 أردوغان يعلن تحويل المجلس التركي إلى منظمة الدول التركية 2021

أردوغان يعلن تحويل المجلس التركي إلى منظمة الدول التركية

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تحويل المجلس التركي، الذي يجمع الدول الناطقة باللغة التركية إلى “منظمة الدول التركية”.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي للرئيس التركي أمس الجمعة، خلال أعمال قمة المجلس التركي بدورته الثامنة والتي تمت فعالياتها على جزيرة الديمقراطية والحريات، في بحر مرمرة قبالة ولاية إسطنبول.

وأكد أردوغان أن القادة المشاركين في القمة، قد وافقوا على وثيقة “رؤية العالم التركي 2040” التي ترسم المنظور المستقبلي لمنظمة الدول التركية.

وشدد الرئيس التركي على أن منطقة تركستان (جيوسياسية) مهد الحضارة ستعود مجددا كمركز لتنوير البشرية جمعاء.

اقرأ أيضاً: أردوغان يفتتح مبنى المجلس التركي بإسطنبول 2021

وأضاف: “قررنا أن مجلس عائلتنا الذي أصبح منظمة باتت تحظى باحترام على الصعيد الدولي، سيواصل أنشطته باسم جديد هو منظمة الدول التركية”.

وأوضح أن إعلان إسطنبول الذي تم اعتماده في القمة أكد من جديد عزم دول المنظمة على تعزيز تضامنها السياسي وتعاونها الاقتصادي والتجاري وتواصلها الثقافي وعلاقاتها الإنسانية والاجتماعية.​​​​​​​

Adv

وأشار إلى أن اجتماع القمة أكد مرة أخرى عزم الدول المشاركة فيه على مواصلة كفاح الإرهاب بكل أشكاله، والتطرف والعنصرية ومعاداة الإسلام، إلى جانب اتخاذ خطوات مشتركة ضد الأزمات مثل الأوبئة والتغير المناخي.

وبيّن الرئيس التركي أن تحويل المجلس التركي إلى منظمة بمسماها الجديد سيساهم في نموها وتجذرها وتطورها بشكل أسرع وأكثر ثباتا.

اقرأ أيضاً: تدفق الاستثمار في تركيا يعود لمستويات ما قبل كورونا 2021

وأضاف: “عازمون على جعل العالم التركي يحتل موقعًا يقدم خدمات جيدة للإنسانية في كل المجالات على رأسها تصميم التكنولوجيا وإنتاجها واقترحنا السيد بن علي يلدريم لتولي المسؤولية بهذا الخصوص وتمت الموافقة عليه”.

وأفاد الرئيس التركي أنهم خلال فترة ترؤس تركيا للمنظمة سيولون أهمية لتحقيق أهداف التنمية الخضراء، مؤكدا دعمه لزيادة عدد المدن الذكية في العالم التركي.

اقرأ أيضاً: توبيتاك التركية تشارك بمعرض الصناعات العسكرية SAHA EXPO 2021

وألح أردوغان على ضرورة ألا ينزعج أحد من تحويل المجلس التركي إلى منظمة الدول التركية، بل أن يسعى ليصبح جزء من الهيكل الفريد القائم على الجذور التاريخي والعلاقات الإنسانية.

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.