أردوغان يكشف موعد إطلاق أول قمر صناعي تركي للاتصالات .. بصناعة تركية

 أردوغان يكشف موعد إطلاق أول قمر صناعي تركي للاتصالات .. بصناعة تركية
Ad

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الخميس، أن تركيا تعتزم إطلاق قمرها الصناعي المحلي للاتصالات “Türksat 6A” (تورك سات 6 أي) عام 2021، مشيرا إلى أنه سيتم كذلك إطلاق القمر (توركسات 5/ TÜRKSAT 5A) خلال العام الجاري 2020.
كلام أردوغان جاء في كلمة له خلال اجتماع المراجعة والتقييم لعام 2019، وذلك في المجمع الرئاسي التركي بالعاصمة أنقرة.
وقال أردوغان “نعتزم إطلاق القمر الصناعي التركي (توركسات 5/ TÜRKSAT 5A)، وذلك في الربع الثالث من العام 2020”.
وأضاف أردوغان “نعمل أيضا على إتمام أعمال مشروع إطلاق أول قمر صناعي للاتصالات المحلية (توركسات 6/TÜRKSAT 6A) هذا العام، لنرسله إلى الفضاء عام 2021”.
ويعد “Türksat 6A” أول قمر صناعي تركي محلي، تجري عملية تصنيعه في “مركز تكامل الأنظمة الفضائية وتجاربها”، الذي يعد أول مركز تركي لتصنيع وتجربة أقمار صناعية محلية، ويتبع شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية “توساش”.
ويُجري خبراء “توساش” في المركز تجاربهم على القمر الصناعي “Türksat 6A”، بتمويل من وزارتي الدفاع والمواصلات والملاحة البحرية والاتصالات التركية، ورئاسة الصناعات الدفاعية التركية، إلى جانب شركة توركسات.
ومن المتوقع أن تبلغ تكلفة إنتاج القمر الصناعي الجديد نحو 600 مليون ليرة تركية (ما يعادل نحو 170 مليون دولار أمريكي).
ويمتاز “Türksat 6A” عن باقي الأقمار الصناعية التي أطلقتها تركيا، بأن الطاقم المشرف على صناعته من الأتراك، ويتم تجهيزه بإمكانات محلية خالصة.
كما أن الكوادر والأجهزة والتقنيات والبرمجيات والأنظمة التي ستستخدم في القمر الصناعي ومحطته الأرضية، ستكون تركيّة بقدرات وإمكانات محلية. كما سيبلغ وزن القمر 4300 كيلو غرام، بما في ذلك الوقود.
وتهدف تركيا من خلال هذه المشاريع إلى إدخال مناطق أمريكا الجنوبية والشمالية، وأوروبا، وآسيا، وإفريقيا، وأستراليا، ضمن نطاق تغطيتها بحلول عام 2020، ما يعني أن 9% من سكان العالم سيتمكنون من التواصل عبر الأقمار الصناعية التركية.

Ad
Ad1

Ad

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.