أزمة اللاجئين.. تصريحات أردوغان تثير قلق الصحافة اليونانية

 أزمة اللاجئين.. تصريحات أردوغان تثير قلق الصحافة اليونانية

أزمة اللاجئين.. تصريحات أردوغان تثير قلق الصحافة اليونانية

أثارت تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأخيرة حول أزمة اللاجئين والمهاجرين، القلق في الصحافة اليونانية.

حيث رد أردوغان على اتهامات وادعاءات رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس ضد تركيا، خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقده الخميس مع رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في العاصمة أنقرة، وقال أردوغان ردًا على ميتسوتاكيس الذي ادعى أن مشكلة أزمة اللاجئين سببها تركيا، “القول بأن أزمة اللاجئين سببها تركيا هو في الحقيقة نكران للجميل”.

اقرأ أيضاً: كرم الشعب التركي وحكومته مع اللاجئين السوريين محل إشادة الأمم المتحدة

عناوين وسائل الإعلام اليونانية حول أزمة اللاجئين

وفي سياق متصل، قال أردوغان: “لا أعرف ماذا ستفعل اليونان إذا فتحنا الأبواب”.

وبعد تصريحات أردوغان هذه، استنفرت الصحافة اليونانية ونقلت الكثير من الأخبار حول الموضوع.

ونقلت صحيفة “كاثيميريني” اليونانية عن الحكومة قولها إن اليونان دولة أوروبية تحكمها سيادة القانون، وهي تحمي حدودها فقط.

اقرأ أيضاً: كيف احتفلت بلدية تركية بأطفال اللاجئين السوريين في عيد الصداقة العالمي؟

Adv

وحاولت وسائل الإعلام اليونانية إيصال رسالة إلى بروكسل مفادها أن “اليونان لا تحمي فقط حدودها بل إنها تحمي حدود كل الاتحاد الأوروبي”، مستنجدةً بذلك بدول الاتحاد.

بيان أردوغان حول اللاجئين

وفي سياق متصل، قال أردوغان أيضًا: “رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس يواصل الكذب ولا يتصرف بأمانة وبالتالي لا يوحي بالثقة للمنطقة”.

وأكد الرئيس التركي  على أن تركيا لديها كل الوثائق التي تثبت خرق اليونان قوارب طالبي اللجوء وبالتالي حكمها عليهم بالموت.

وتابع: “اعتبار تركيا سبب أزمة اللاجئين والمهاجرين هو نكران للجميل”، مضيفًا أن تركيا تستضيف ما يقرب من 5 ملايين لاجئ منذ سنوات وتعاملهم أفضل معاملة.

اقرأ أيضاً: إشادة أممية بجهود خدمة اللاجئين في تركيا 2021

وختم أردوغان حديثه: “ما الذي أتحدث عنه؟ لسوء الحظ، يمضي كل من ميتسوتاكيس وأتباعه أيامهم في الكذب، ولا يتصرفون بصدق، ولا يوحون بالثقة للمنطقة لأنهم لا يتصرفون بأمانة”.

المصدر: صحيفة يني شفق التركية

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.