logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

أسوار ومعالم القدس العتيقة تستذكر تاريخ السلطان سليمان القانوني

أسوار ومعالم القدس العتيقة تستذكر تاريخ السلطان سليمان القانوني
date icon 38
17:14 30.06.2021
فريق التحرير
مرحبا تركيا
Advertisements

 ذكراه تستذكر تاريخه وعصره، وأسوار ومعالم القدس تحيي روحه من جديد، التاريخ لا ينسى ويبقى أثره محفوراً في ذكرانا، السلطان سليمان القانوني لا زال اسمه منقوشاً في جدران وأسوار مدينة القدس العتيقة، لتعيد لنا ذكرى الدولة العثمانية من جديد وحقبة السلاطين العثمانيين، وكان للقانوني بصمته التاريخية الخاصة في إحياء وترميم المدينة المقدسة التي تضم قبسات من التاريخ الإسلامي المسجد الأقصى المبارك أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين، ومعجزة معراج النبي صلي الله عليه وسلم إلى السماوات السبع.

أسوار ومعالم القدس تستذكر السلطان سليمان القانوني

حتى يومنا هذا ورغم احتلال المدينة المقدسة كانت ولازالت القدس رمزا تاريخيا وأرضا تحمل في ذكراها تاريخ الغزوات والصراعات الإسلامية وجسدت في جدرانها نقوش التاريخ والحضارات، وكان السلطان سليمان القانوني أحد القادة الإسلاميين الذين نقش حروف اسمه في أسوارها العتيقة والتي صدت تكالب الأعداء من مشارق الأرض ومغاربها حتى يومنا هذا.

 

ولاقت مدينة القدس في حقبة السلطان سليمان القانوني أهمية كبيرة وخاصة وفريدة، والذي منحها ثوب الاهتمام وخصص لها الخدمات في فترة سلطنته وحكمة للدولة العثمانية، لا سيما أن فترة حكمة كانت للدولة العثمانية طويلة والتي ساهمت في نقش اسمه في مدينة القدس.

Advertisements
الأقصى وقبة الصخرة 1 - أسوار ومعالم القدس العتيقة تستذكر تاريخ السلطان سليمان القانوني

أسوار ومعالم المدينة المقدسة تستذكر السلطان سليمان القانوني

أسوار مدينة القدس العتيقة

يبلغ مساحتها قرابة 1 كم² ويصل متوسط ارتفاعها إلى 12 مترا وجاء طول جدرانها إلى 4018 مترا، ويبلغ متوسط سمكها 2.5 مترا ، وتحتوي جدرانها على 34 برج مراقبة و8 بوابات، فهي الأسوار التي تحيط بمدينة القدس التي بقت حتى يومنا هذا تستذكر تاريخ السلطان سليمان القانوني الذي أمر ببنائها خلال عامي 1535 و1538م عندما كانت المدينة العتيقة تحت حكم الدولة العثمانية.

 

ولا زال اسم سليمان القانوني منقوشاً نقش التاريخ في أماكن متفرقة من سور المدينة المقدسة الذي رممه وبناه من أجل تحصين المدينة من الغزوات والهجمات واختراقات الأعداء، وكان عامل جذب للسياح حتى يومنا هذا، والذي حمل في أكنافه عبق التاريخ والحنين إلى ماضي، وصور بطولية تاريخية كانت ولا تزال حديث الناس.

 

اقرأ ايضا: معركة نيكوبوليس.. الإعصار العثماني الذي غزا أوروبا

ومن أجل رفع حمايات وأمن المدينة في تلك الحقبة من الزمن وكانت تعاني المدينة من ضعف كبير، بسبب تدمير سور المدينة والذي بقي لمدة 3 قرون مدمراً وجعلها عرضه للاختراقات والهجمات من قبل أعداء الدولة العثمانية، وبدوره أمر السلطان في عام 944هـ/1537م ببناء سور جديد للمدينة، والذي استمر بنائه لمدة أربع أعوام، وبلغ طوله نحو 4 كلم، ويعد السور معلم تاريخي يخلد اسم بانيه ومعلم عمراني هندسي حضاري.

المسجد الأقصى 1 - أسوار ومعالم القدس العتيقة تستذكر تاريخ السلطان سليمان القانوني

أحد أبواب المسجد الأقصى – باب المغاربة

ترميم أبواب القدس القديمة

يوجد في أسوار مدينة القدس 11 أباب والتي ساهم في ترميمها السلطان سليمان القانوني بشكل كبير ومن هذه الأبواب:

  1. باب العمود

هو أحد أبواب أسوار المدينة العتيقة ويتميز بأنه منفذ رئيسي إلى المدينة العتيقة، وتم ترميمه وإعادة بنائه في حقبة السلطان العثماني سليمان القانوني في 1537-1538م الذي جسد اسمه في أبواب المدينة المقدسة.

  1. باب الساهرة

 باب الساهرة أو باب هيرودوس من الأبواب التي تشهد ذكرى السلطان العثماني سليمان القانوني الذي على إعادة أعماره من جديد.

  1. باب الأسباط

أحد أبو أسوار المدينة القديمة ففي 1538-1539 عمل السلطان سليمان القانوني على ترمميه وإعادة تأهيله من جديد.

  1. باب الخليل

باب الخليل في المدينة القديمة ، أطلق عليه باسم “باب إبراهيم” قام السلطان سليمان القانوني بإعادة ترميمه وبنائه من جديد في عام 1538-1539.

  1. باب النبي داوود

باب النبي داوود يحمل في تعرجاته وتجعيداته تاريخ عثماني عميق، عمل على تجديده وترميمه السلطان العثماني سليمان القانوني عندما بنى سور القدس القديمة في عام 1540-1541م.

  1. باب المغاربة

أطلق عليه بالباب الصغير نسبة إلى صغر حجمه، وكانت تمر منه جنازات الموتى لتدفن في جبل الزيتون، وكان هذا الباب أيضاً من نصيب السلطان سليمان القانوني الذي ذخر طاقاته من أجل احياء مدينة القدس وترميمها من جديد 1540.

Advertisements

 

وعقب الرحالة الشهير أوليا جلبي على دور السلطان سليمان القانوني في إحياء القدس وترميمها عندما زارها عام 1082هـ/1672م قائلاً: “في عام 926هـ/1521م اعتلى السلطان سليمان العرش، وفتح قلعة بلغراد (عاصمة صربيا) عام 927هـ/1521م، وجزيرة رودس عام 928هـ/1522م، وجنى من ذلك ثروة طائلة، وعندما غدا ملكاً مستقلاً ظهر له النبي في ليلة مباركة وقال له: يا سليمان، سوف تحقق انتصارات كثيرة، ويجب عليك أن تنفق الغنائم على تزيين مكة والمدينة، وعلى تحصين قلعة القدس لتصد الكافرين إذا حاولوا احتلالها خلال حكم خلفائك، وعليك أيضاً أن تُزيّن حرمها بحوض للماء، وأن تمنح دراويشها مخصصات مالية كل عام، وعليك أيضاً أن تُزين صخرة الله وأن تعيد بناء مدينة القدس”.

اقرأ ايضا: أردوغان يحقق أحلام السلطان عبد الحميد الثاني ويحيي روح السلطنة من جديد

مئذنة مسجد قلعة القدس

يستذكر التاريخ مئذنة مسجد القلعة التي أضيفت إلى المسجد في زمن السلطان سليمان القانوني، وتحديداً في العام 1531 التي تعد من أبرز معالم قلعة القدس أو قلعة الخليل التي تقع بالقرب من باب الخليل في المدينة المقدسة والتي يطلق عليها في وقتنا الحالي قلعة داوود حاليا بعدما قام الاحتلال الإسرائيلي بتغيير اسم القلعة وتحويلها إلى متحف “قلعة داوود لتاريخ القدس”.

 

وفي كتب تاريخ روي أن الملك هيرودس مؤسس قلعة القدس الفعلي، فهي نقطة التقاء بين البلدة القديمة والمدينة الحديثة التي وصلت إلى خارج أسوار المدينة.

Jaffa Gate in Jerusalem 1 - أسوار ومعالم القدس العتيقة تستذكر تاريخ السلطان سليمان القانوني

أحد أبواب المسجد الأقصى

 كسوة وترميم مسجد قبة الصخرة

سطر التاريخ صفحات في المسجد الأقصى خاصة وفي مدينة القدس عامة، فالتاريخ لا ينسى لكن يستذكر ويروى من جديد ليسرد قصص تاريخية رسخت عبق التاريخ وأيقونة آلهية رسخت رحلة الأسراء والمعراج إلى السماوات السبع.

 

وكان السلطان سليمان القانوني يسطر أسمه في قبسات من التاريخ الإسلامي في أسوار مدينة القدس العاتية، فسجل التاريخ اهتمام السلطان بالمسجد الأقصى المبارك، وفي عهده عام 935هـ/1528م تمت أول عملية ترميم فكانت لمسجد قبة الصخرة، وتم تجديد 36 شباكاً مزخرفاً بالقطع الزجاجية.

 

وواصل السلطان سليمان اهتمامه في مسجد قبة الصخرة عام 949هـ/1542م، وفي تلك الحقبة التاريخية أمر بتجديد عمارة قبة الصخرة، وبنى فيها 16 شباكاً من الزجاج المذهب. وفي عهده تزينت القبة بالقيشاني الأزرق الساحر الذي تتزين به مساجد مدينة إسطنبول، وأمر بإكساء المبنى الذي يحمل القبة.

 

ولم يتوانى للحظة السلطان العثماني وكانت مدينة القدس محط اهتمامه كله وواصل عمليات ترميم المدينة وقبة الصخرة والمسجد الأقصى، وما بين عامي 571هـ/1563م و572هـ/1564م أمر بتصفيح ثلاثة من أبواب قبة الصخرة، وقام بترميم غالبية أبواب الأقصى وأسوار المدينة.

 

ورجعت مصادر إلى التاريخ أن تكلفة تزيين قبة الصخرة بالقيشاني الأزرق وعمليات الترميم والتجديد قد بلغت نحو 97 ألف أقجة. وكشف جلبي عن أن أعمال تجديد وترميم وتزيين المسجد والقبة والمدينة المقدسة بقيت لـ 40 سنة.

القدس 1 - أسوار ومعالم القدس العتيقة تستذكر تاريخ السلطان سليمان القانوني

جدران مدينة القدس القديمة

شارع السلطان سليمان القانوني في القدس

شارع السلطان سليمان القانوني في القدس أو طريق سليمان يقع في الجزء الشرقي من المدينة سمي نسبة إلى السلطان العثماني سليمان القانوني 1520-1588، حيث يمتد إلى الحد الشمالي المحاذي لأسوار المدينة القديمة من الخارج.

 

يربط شارع السلطان سليمان طريق أريحا بطريق 60 السريع، والذي يلتقي به في نقطة تقع بين باب العامود وباب الجديد. ويضم الشارع عدة معالم أثرية وتاريخية أبرزها: متحف فلسطين للآثار “ركفلر”، مغارة سليمان، مقبرة الساهرة، وكلية شميدت الألمانية للبنا. محطة باصات السلطان سليمان، مدرسة الراشدية الثانوية.

 

اقرأ ايضا: مشاريع تاريخية وقرارات جريئة.. أردوغان يحقق المستحيل خلال 3 أعوام

اقرأ ايضا: المعارضة التركية حرب ضروس على أردوغان من آيا صوفيا إلى قناة إسطنبول

 

وعرف عن السلطان سليمان القانوني باهتماماته في العمارة والبناء واهتماماته في ترميم المساجد والمدينة المقدسة كما أنه من أبرز واقوى سلاطين الدولة العثمانية لما خلفه من فتوحات وإنجازات وترميمات حضارية وتاريخية تستذكر حتى وقتنا هذا، حيث أطلق عليه في الغرب بالقانوني نسبة إلى ما قام به من إصلاحات وتجديدات في النظام القضائي العثماني.

Advertisements
التعليقات