• 21 أبريل 2024

أسيلسان التركية.. قيمة دفاعية مضافة لحلف الناتو

قال مدير عام شركة أسيلسان التركية للصناعات الدفاعية، أحمد آق يول، إن الشركة تقدمت للحصول على عدد من المناقصات في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، الذي يتمتع بأعلى المعايير العالمية في مجال الصناعات الدفاعية.

جاء ذلك في مقابلة مع وكالة الأناضول، في ولاية أنطاليا مع آق يول الذي كان يشارك في أعمال “المؤتمر الاستراتيجي العالمي في مجال الصناعات الدفاعية والطيران” المنعقد بين 16 و18 فبراير/ شباط الجاري.

مدير عام شركة أسيلسان التركية للصناعات الدفاعية – أحمد آق يول

وذكر آق يول أن شركة أسيلسان تبذل جهودًا مهمة من أجل رفع نسب الصادرات في مجال الصناعات الدفاعية، بما يتماشى مع مصالح الجمهورية التركية.

وأشار إلى أن “أسيلسان” طورت مجموعة من الأنظمة الإلكترونية والمنتجات المستخدمة في صناعة الغواصات والسفن والمركبات البرية والطائرات بدون طيار والطائرات والمروحيات والأقمار الصناعية.

وأوضح آق يول أن الأنظمة التي جرى تطويرها في مختبرات أسيلسان مهّدت الطريق أمام رفع نسبة الصادرات في مجال الصناعات الدفاعية.

أسيلسان الشركة الأولى

أسيلسان التركية.. قيمة دفاعية مضافة لحلف الناتو
ومتحدثا عن “أسيلسان” باعتبارها إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال صناعة الأنظمة الإلكترونية والأنظمة الذكية، ومزوّدا رئيسيا لشركات الصناعات الدفاعية المحلية، قال آق يول: “نقوم بإنتاج منتجاتنا وتسليمها مباشرة إلى المستخدم النهائي. لدينا مكاتب وممثليات في 14 دولة”.

وأضاف: “تعمل مصانعنا والمكاتب التابعة لشركتنا في العديد من المناطق الجغرافية، من أمريكا الجنوبية إلى جنوب إفريقيا، ومن الشرق الأقصى إلى البلقان، ومن الشرق الأوسط إلى الجمهوريات التركية”.

وزاد آق يول: “لقد تحولنا إلى شركة عالمية فضلًا عن كونها الشركة الأولى التي تمثل تركيا في مجال الصناعات الدفاعية”.

صادرات متزايدة


وأشار آق يول إلى أن “أسيلسان” وقعت عقدًا جديدًا بقيمة 601 مليون دولار عام 2023، وأن العقد المذكور يعتبر الأكبر في تاريخ الشركة حتى الآن.

وذكر أن “الأيام المقبلة سوف تشهد عمليات تصدير إلى أربع دول جديدة، وبذلك يصل عدد الدول التي قامت أسيلسان بالتصدير إليها منذ تأسيسها إلى 86 دولة”.

وتأسست “أسيلسان” عام 1975، بمبادرة من مؤسسة “تعزيز القوات المسلحة التركية”، بهدف تلبية احتياجات الجيش التركي في مجال أجهزة الاتصالات.

وأوضح آق يول أن الشركة التركية حددت استراتيجية عملها لعام 2024 بأن تكون الشركة ضمن المراكز الثلاثة الأولى عالميًا في فئتها، إضافة إلى رفع نسب الصادرات من خلال تطوير منتجات جديدة.

ولفت إلى أن “أسيلسان” طورت كاميرا تحمل اسم (ASELFLIR 500)، لتعمل بديلا عن منظومة كاميرات لم يتم بيعها إلى تركيا، مشيرا إلى أن هذه الكاميرا تعتبر الأفضل من نوعها عالميًا.

وقال: “الشركة تواصل مسيرة النمو والتطور مع التركيز على تطوير قطاع الصادرات، وسنستمر في عرض أحدث منتجاتنا وابتكاراتنا في جميع أنحاء العالم خلال 2024 الذي سيكون عامًا مليئًا بالنجاحات لقطاع الصناعات الدفاعية وشركتنا تحديدا”.

سوق دولي


وأوضح آق يول أنهم أنشأوا وحدة خاصة داخل “أسيلسان” لمتابعة المناقصات الدفاعية في حلف الناتو.

وقال: “نحن على تواصل مستمر مع جميع وحدات حلف الناتو. لقد توجهنا هذا العام إلى حلف شمال الأطلسي بالتنسيق مع رئاسة الصناعة الدفاعية في رئاسة الجمهورية”.

وأضاف: “تقدمنا للحصول على عدة مناقصات دفاعية في الحلف، الذي يتمتع بأعلى المعايير على مستوى العالم. نتنافس مع شركات عالمية كبرى للظفر بتلك المناقصات المهمة وتوريد منتجات دفاعية مطابقة لمعايير حلف شمال الأطلسي”.

كما أكّد آق يول أن “هناك زيادة في النفقات العسكرية، خاصة في أوروبا الشرقية، مع استمرار الحرب الروسية على أوكرانيا”.

وأشار إلى وجود أكثر من 10 آلاف و600 موظف يعملون داخل أقسام “أسيلسان” وأن أكثر من 60 بالمئة من الموظفين مهندسون.

آق يول ذكر أن “أسيلسان” تحتوي على تسعة مراكز للبحث والتطوير، وثانويتين مهنيتين في كل من العاصمة التركية أنقرة وقونية.

اقرأ أيضا: جامعة أنقرة.. مشروع طبي لحفظ صحة الأمهات والرضع في غامبيا

اقرأ أيضا: تركيا تعين سفراء جدد في واشنطن والأمم المتحدة

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *