أطفال أتراك.. مغامرة سيلفي بدأت بحجرة وانتهت بكاميرا!

 أطفال أتراك.. مغامرة سيلفي بدأت بحجرة وانتهت بكاميرا!
إعلان

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، صورة لأطفال بولاية أوردو التركية، وهم يتظاهرون بالتقاط صورة “السيلفي” ولكن بواسطة لبنة من حجر، حتى أصبحت قصة هؤلاء الأطفال تشد أنظار الكثيرين.

 

Ad

وتعود هذه الصورة إلى شهر مايو/أيار من العام الجاري، حيث قام 4 طلاب من المرحلة الابتدائية بموقف طريف، حيث تظاهروا بالتقاط صورة السيلفي التي أصبحت ظاهرة اجتماعية عالمية، ولكن لم يلتقطوها بالكاميرا؛ بل بلبنة أخذوها من باحة المدرسة، وفي تلك الأثناء قام أحد المعلمين بالتقاط صورة لهم وهم في هذه الوضعية.

Ad

 

d2 - أطفال أتراك.. مغامرة سيلفي بدأت بحجرة وانتهت بكاميرا!

 

هذه الحركة الطفولية البريئة لم تذهب سدى، بل دفعت بأحد المحامين الأتراك إلى تقديم كاميرا حقيقية كهدية إلى المدرسة التي يدرس بها هؤلاء الطلاب، هدفًا منه لإسعاد الطلاب.

 

Ad

واستقبل الطلاب وأسرة المدرسة هذه الهدية بسرور شديد، حيث لم يكن ببال أحد أن هذه الصورة ستنتشر بشكل سريع عبر الإنترنت وتنتهي بآلة تصوير حقيقية هذه المرة.

 

d3 - أطفال أتراك.. مغامرة سيلفي بدأت بحجرة وانتهت بكاميرا!

 

ويحكي المحامي كوراي مرال الذي قدّم لمدرسة هؤلاء الأطفال هدية الكاميرا، أنه بينما كان يتصفح الإنترنت لفت نظره خبر هؤلاء الطلاب وصورتهم وهم يحملون لبنة على أنها كاميرا ويستعدون لالتقاط السيلفي، عندها فكرت مع زوجتي أن نقدم للمدرسة هدية تذكارية كي يلتقط الطلاب صورة حقيقية لهم هذه المرة.

 

المصدر : Yeni şafak 

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.