• 19 مايو 2024

أطلس الخلايا البشرية.. أول عمل تركي بالذكاء الصناعي يصل القمر

أطلس الخلايا البشرية هو أول عمل فني ببيانات الذكاء الصناعي يصل الى القمر، ويعد أكبر مجموعة بيانات انتجت عن جسم الإنسان في العالم، من انتاج الأستوديو الفني التركي “Ouchhh”، المتخصص في إنتاج أعمال فنية رقمية.

العمل الفني الذي يحمل اسم “أطلس الخلايا البشرية”، نزل على سطح القمر في الأسابيع الماضية عبر صاروخ لشركة “سبيس إكس”.

أطلس الخلايا البشرية

والابتكار التركي يعود لفردي أليجي، وزميلته أيلول دوران أغاج، الشريكان المؤسسان في “Ouchhh”، وتم عرضه العالمي الأول في معرض “آرت دبي 2024” الفني العالمي.

واحتضنت مدينة الجميرا الإماراتية (شمال شرق) فعاليات الدورة الـ17 من معرض “آرت دبي” في الفترة الممتدة بين 28 فبراير/ شباط الماضي و3 مارس/آذار الجاري.

وجرت فعاليات المعرض بمشاركة أكثر من 120 صالة عرض معاصرة وحديثة ورقمية منها أكثر من 65 بالمئة قادمة من الجنوب العالمي.

وعلى هامش المعرض تحدث أليجي، مؤكدا بدايته في العمل على مشروع العمل الفني قبل 5 سنوات بالتعاون مع المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية “سيرن” (CERN)، وفقا للأناضول.

وأنشئت “سيرن” عام 1954، وقدمت إسهامات علمية هامة عبر أبحاثها في مجال فيزياء الطاقة العالية، وتعد أكبر مختبر يعمل على فيزياء الجسيمات في العالم.

وأضاف التركي: “ننتج بمساهمة العلماء عملاً فنيًا رقميًا لمنظمة سيرن كل عام من أجل العرض، وكان آخر هذه الأعمال هو أطلس الخلايا البشرية”.

وذكر الفنان التركي أن مشروع “أطلس الخلايا البشرية” يعد أكبر مجموعة بيانات تم إنتاجها عن جسم الإنسان في العالم.

وأردف: “يجتمع أكثر من ألف معهد معًا لرسم أكبر خريطة لجسم الإنسان. أنا أتحدث هنا عن 32 تريليون خلية بشرية، تخيلوا أن هذه عبارة عن مجموعة بيانات”.

وتابع: “يأملون أن تساهم هذه الخريطة في الكشف عن الروابط التي لن يتمكنوا من ملاحظتها في الأبحاث”.

وبالإضافة إلى ذلك، كان من أهدافهم أيضا إيجاد علاجات لبعض الأمراض وفتح تلك البيانات للمجتمع العلمي بأكمله، وفق أليجي.

وقال: “لقد حاولنا الكشف عن الصورة الفنية للإنسانية بأخذ هذه البيانات الرائعة وتغذيتها من خلال الذكاء الاصطناعي”.

وعن إرسال العمل إلى القمر أفاد التركي بأنهم تلقوا، بالصدفة دعوة بخصوص صاروخ لشركة “سبيس إكس” كان من المقرر إرساله إلى القمر، بينما كانوا يكملون المشروع.

وتابع: اجتمعت ثلاث مؤسسات مختلفة (لم يذكرها) وصممت الصاروخ الذي هبط على سطح القمر لأول مرة في تاريخ الفضاء.

وأثناء إعداد مثل هذا المشروع التاريخي، قاموا بدعوة أكثر من 300 فنان إلى أول متحف رقمي ليتم إعداده بشكل دائم على سطح القمر، وفق إيضاح أليجي.

وأضاف: “أصبحنا فناني بيانات الذكاء الاصطناعي الأتراك الوحيدين من بين هؤلاء الفنانين”.

وعبر أليجي عن فخره قائلا: لقد نفذنا مشاريع كبرى في العديد من العواصم المهمة في العالم، ولكن كان من دواعي سرورنا الكبير أن نقوم بمشروع في الفضاء”.

وشدد في ختام حديثه على أن الأتراك أصبحوا بذلك أول من يبتكر عمل فني باستخدام الذكاء الاصطناعي في القمر وأن هذا إنجاز تاريخي.

وسيبقى العمل الفني على سطح القمر إلى الأبد وسيتم عرضه في العديد من عواصم الفن في العالم، بما في ذلك إسطنبول التركية.

اقرأ أيضا: كيف أنتجت تركيا من مقاتلة KAAN بوقت قياسي؟

اقرأ أيضا: كيف حققت تركيا الريادة في السياحة الصحية؟

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *