أعواد القمح تتحول بين أنامل إمام تركي إلى لوحات فنية

 أعواد القمح تتحول بين أنامل إمام تركي إلى لوحات فنية
إعلان

بحرفية قل نظيرها، ينفرد إمام مسجد “ديركاه”، إبراهيم أونات، في خطِّ لوحات فنية، من أعواد القمح.

تعلّم أونات الحرفة الفريدة، من والده، ليطور مهاراته، خلال فترة وجيزة، وإنتقل بهذا الفن إلى فضاء أوسع.

Ad

ويخط أونات بأعواد القمح، أيات من القرآن الكريم، وآحاديث نبوية، والبسملة، وأسماء الله الحسنى.

Ad
Ad

وفي حديث للأناضول، أشار الإمام التركي، الى خطه نحو 500 لوحة، ونظم العديد من المعارض لمحبي فنون الخط.

وأعرب أونات عن شعوره بالسعادة البالغة عند مشاهدته، للوحة من لوحاته معلقة على جدران، إحدى المنازل، أو مكان للعمل.

وقال: “أصعب اللوحات تلك التي تحمل اسم الله تعالى واسم نبينا الكريم، قد يستغرق عمل لوحة واحدة من هذه اللوحات 10 أيام، كلما صغرت الحروف كان العمل أكثر صعوبة”.

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.