• 15 يونيو 2024

أفضل 7 مدن للعيش في تركيا للعرب

تعرف على افضل مدن تركيا التي تستقطب العرب في عام 2023! فهناك الكثير من المزايا المختلفة، مثل جودة المعيشة والوظائف المتوافرة وإمكانية الحصول على الممتلكات والأسهم؛ لذلك توفر لك مرحبا تركيا افضل المدن التركية للعرب.

هذه المزايا تهدف إلى تحديد أفضل اختيار بالنسبة للعرب للعيش بأمان ومن هذا الأمور:

  1. وجود جماعات عربية تتواجد في نفس المنطقة،
  2. وجود مطاعم وأسواق عربية،
  3. توفير فرص العمل.
  4. كما يشار إلى غلاء الأسعار أو رخصها في المدن المختلفة، خاصة في هذه الأيام التي يشهد فيها قطاع التملك والإيجار ازدحاما.
  5. يتطلع كثير من العرب إلى الإقامة في المدن الساحلية التي تتزين بمواسم سيحية جذابة، خلافا لغيرهم. مناظر طبيعية خضراء جميلة، وجو مناخي معتدل.

ما هي أفضل 7 مدن للعيش في تركيا للعرب 2022؟

1. مدينة إسطنبول

إسطنبول على مكانتها كواحدة من أكبر المدن في العالم، حيث تتمتع بامتداد على قارتين ومساحة جغرافية ضخمة تصل إلى 5461 كيلومتر. وبفضل احتضانها لأكبر جالية عربية في تركيا بأعداد تصل إلى 5 ملايين نسمة،

تعد إسطنبول ضمن أفضل المدن التي يقام فيها العرب في تركيا. وإلى جانب ذلك، فإن المدينة تحتل مكانة مهمة ضمن قائمة أفضل المناطق بالبلاد، حيث يشار إلى دورها الرائد في الحفاظ على التزام سكانها بقوانين وقيم المجتمع. تمتلك إسطنبول التاريخية مكانة مرموقة على مر الزمن، حيث حققت أكبر وأفضل المشاريع الخدمية في تركيا خلال هذه الفترات. فإذا نظرنا لها سيجد أن بها حوالي 220 مستشفى و57 جامعة.

بالإضافة إلى المطار الجديد المحوري فيها، الذي يعد نقطة تلاق بين شرق وغرب المدينة. كما يوجد فيها مشروع قناة إسطنبول الجديدة، ومدينة باشاك شهير الطبية بحجمها الضخم، حيث تشتهر بالجسور المعلقة والأبنية الشاهقة الموزعة في جميع مناطقها الحديثة والقديمة، بالإضافة إلى وجود مساجد كبيرة وحدائق جميلة، فضلا عن عدد كبير من المواقع السياحية والتجارية.

2. مدينة طرابزون

المدينة الشمالية لتركيا، بشهرة واسعة كواحدة من أفضل مدن الأتراك للسياحة والاستثمار العقاري، خاصة بالنسبة للعرب. تجذب هذه المدينة الجميلة بجمال طبيعتها وأماكن التنزه المختلفة التي تضم الهضاب والبحيرات والسهول والأنهار أولئك الذي يحبون استكشاف المعالم الطبيعية.

كثيرا ما يسحر هذا المكان قلوب سائحي مختلف دول العالم. بكونها مدينة جميلة تتميز بالطقس البارد في فصل الصيف والطبيعة الخلابة دائما، كما تعد بوابة هامة بين الشرق والغرب عبر البحر الأسود، وتحتل مكانة حضارية كبرى يعود تاريخها للإمبراطوريات الرومانية والبيزنطية والعثمانية.

كذلك، تضم المدينة بحيرة أوزونجول التي تقع على سفوح سلسلة من الجبال الشاهقة في شمال شرق تركيا. وجود عدة مناطق جميلة في طرابزون، بما في ذلك متحف آية صوفيا الذي يعود إلى عام 1250م، وقمة الجليد بوز تبه التي تتفخر بنسائمها المنعشة في فصل الصيف وإطلالاتها المذهلة نظرا لارتفاعها الشديد قرب البحر الأسود.

كما أنه يوجد عدة مجمعات سكنية تتيح لأولئك الذين يحبون العيش في أجواء هادئة وريفية. إطلالات بجمالها الفريد، وتوفر للزوار فرصة التمتع بهذه المناظر الخلابة. ويمكن للسياح الاستمتاع بالرحلات والنزهات في هذه المنطقة، وزيارة المعالم السياحية والثقافية التي تجسد تاريخ وحضارة المنطقة.

تحتوي على مجمعات عصرية أنيقة تبرز هذه المنشآت من بين الأخرى. وتعد مدينة طرابزون ولاية مثالية لبناء مشاريع سياحية كالمطاعم والمقاهي والشاليهات، نظرا للبيئة الساحرة المخصبة بالسياحة في الولاية. كذلك، تتوفر في طرابزون أراض شاسعة صلبة للإنشاء أو الز­رع، مما يجعلها مناسبة للاستثمار الزراعي عبر إنشاء المشاريع الزراعية و الاستثمارات المتعلقة بالعقارات وإنشاء مشاريع عقارية.

3. مدينة أنقرة

المدن الشرقية والغربية في تركيا، وتتصل بجميع المدن الكبرى في البلاد. وبسبب مكانتها الحيوية، فإن اقتصادها يزدهر باستمرار، مما يجعلها وجهة مثالية للسياحة والاستثمار.

الطرق التي تؤدي إلى مناطق مختلفة في تركيا، وبسبب وجود المراكز الحكومية الرئيسية فيها وإقامة رئيس الجمهورية وأعضاء الحكومة وأعضاء المجلس التشريعي والسفارات الأجنبية، فإن مدينة أنقرة تعتبر واحدة من أكثر المدن التركية تنظيما وتحديثا، بالإضافة إلى بنية تحتية متطورة ومختلف المرافق العامة التي تزيد من جودته.

تختلف المعيشة والحياة في أنقرة عن باقي المدن التركية بالكثير من الجوانب، ومنها التعليم الذي يفوق بكثير ما تتمتع به الولايات الأخرى. وذلك بسبب وجود عدد كبير من الجامعات الحكومية، والخاصة المعترف بها، التي تحظى بتصنيفات عالية في دول العالم. كما تطرح بعض هذه الجامعات خيارات في التدريس في اللغة التركية إضافة إلى اللغة الإنجليزية واللغة العربية.

تميزها بالقدرة القوية على استثمار الصناعة وتطويرها، بالإضافة إلى تعداد مرافقها ومجالات الاستثمار والمدن الصناعية المختلفة التي تشجع المستثمرين على إبرام صفقات في هذا القطاع.

كون أنقرة تعد المركز الاثني للاقتصاد التركي خلف اسطنبول، وما يميزها ايضا انها تنفرد بالهدوء النسبي مقارنة مع مدينة إسطنبول.

4. مدينة سكاريا

الخضراء والطبيعة الجميلة مع الحفاظ على تراثها الثقافي والتاريخي. كما تضم المدينة مؤسسات صحية وتعليمية عالية المستوى، بالإضافة إلى الأسواق والشوارع التجارية التي توفر للسكان جميع احتياجاتهم.

تعتبر ولاية سكاريا مدينة زراعية قوية بسبب خصوبة أرضها، حيث يتم زراعة شتى الأصناف الزراعية. كما أن اقتصاد المنطقة يرتكز بشكل رئيسي على الزراعة ويشير الإحصائيات إلى أن 65% من سكانها يعملون في هذا المجال. والثقافات المختلفة التي تشهدها سكاريا تجعل منها مدينة مغنية.

ولاية سكاريا هي واحدة من المدن السياحية الرائعة في تركيا من الناحية الثقافية والتاريخية. تقع منطقة صبنجة فيها، وهي إحدى المناطق السياحية المميزة في سكاريا التي يبعد مسافتها 135 كم عن مدينة إسطنبول.

5. مدينة بورصة

عاصمة الدولى العثمانية الاولى، مما يجعلها مركزا حيويا للتجارة والأعمال في تركيا. وبفضل مزيجها المثالي بين التقاليد الثقافية والحضارية والحديثة، فإن بورصة تشكل خيارا رائعا لأولئك الذين يرغبون في تجربة نمط حياتهم الشخصية المتطور وفقا لمستوى عال من الجودة.

تبعد مدينة إسطنبول الاقتصادية عن بورصة نحو 153 كم، حيث يفصل بحر مرمرة بينهما. وتشتهر مدينة بورصة في تركيا كونها رابع أكبر المدن سكانا، وأحد المدن الصناعية الأساسية.

كما تقع المدينة على الجانب الشمالي لبحر مرمرة، والذي يحده جبل أولوداغ الشهير من جهة الجنوب. اضافة إلى ذلك، تصنف بورصة أيضا كإحدى أجمل مدن تركيا، بسبب المناخ معتدل والجمل الرائع والاطلالة الجذابة.

6. مدينة كوجالي

تعد ولاية كوجالي واحدة من أفضل مدن تركيا تطورا، بعد مدن إسطنبول، وأنقرة، وإزمير. فبجانب كونها مدينة سياحية ذات جمال طبيعي جذاب، يتمتع القطاع الصناعي فيها بإحدى أكبر المصانع في تركيا للورق والمطاط. كذلك يوجد في هذه المدينة أكبر حوض لبناء السفن مما يجعل منها مدينة جامعة بين القطاعين.

تعد كوجالي مكانا مثاليا للعيش والاستثمار لأولئك الذين يرغبون في تجنب ازدحام إسطنبول، على الرغم من أنهم لا يرغبون في الابتعاد بشكل كامل عن المدينة.

تقع كوجالي على بعد حوالي 100 كيلومتر فقط من إسطنبول، وهي تجمع بين الجانب الصناعي والسياحي في آن واحد. تعد سهولة المواصلات وتنوع وسائل النقل البرية والبحرية من مزايا مدينة كوجالي الأكثر إثارة للاهتمام. بالإضافة إلى ذلك، يسهل قرب المدينة من مدن أخرى مثل إسطنبول وبورصة وسكاريا جذب المستثمرين ورواد الأعمال.

يتضمن هذه المدينة عددا من المزارات، بما في ذلك مركز كارتيبي للتزلج مكانا شائعا بين السائحين المحليين والأجانب خلال فصل الشتاء، وكذلك تعد معشوقية Maşukiye مركز استجمام مفضل لدى سكان إسطنبول وخاصة في فصل الصيف.

7. مدينة انطاليا

تعرف مدينة أنطاليا بألقاب عديدة، منها عروس البحر الأبيض المتوسط، وعاصمة السياحة التركية. وهي المدينة التركية الأكثر استقبالا للزوار والسياح، بعد إسطنبول.

تقع ولاية أنطاليا جنوبا على شواطئ البحر المتوسط، في حين تقع طرابزون نظيرتها شمالا على ضفاف البحر. يتمتع البحر الأسود بجماله الفريد والنادر، كما يحظى بإقبال كبير من قبل السائحين.

تعد أنطاليا مركزا سياحيا هاما وشهيرا محليا وعالميا، بفضل شواطئها النظيفة والرائعة دوما. تتجلى جمالية طقس أنطاليا في فصل الشتاء، إذ يكون معتدلا، في حين ان شمسها مشرقة 300 يوم في السنة. يوجد بها مناظر طبيعية مذهلة كالشلالات والبحيرات والشواطئ الجميلة المغرية.

مقالات قد تعجبك:

أردوغان يفتتح عدد من المشاريع في ولاية أنطاليا

مدينة مرسين.. عروس البحر المتوسط

 


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading