• 21 أبريل 2024

عثر علماء أتراك وأجانب في ولاية أنطاليا التركية المطلة على البحر المتوسط، على حطام سفينة تعود إلى ما قبل 200 عام من تاريخ أقدم حطام سفينة مكتشفة إلى الآن حول العالم.
وقال الأكاديمي التركي، هاقان أونيز، رئيس قسم حماية وصيانة الأصول الثقافية لدى جامعة “أقدنيز” التركية، إنهم عثروا في إحدى سواحل أنطاليا، على أقدم حطام سفينة تجارية حول العالم، وتأكدوا من ذلك بموجب معطيات علمية في المجال.
وأضاف أنه وضمن إطار جهود فريق مكوّن من علماء أتراك وأجانب برئاسة “أونيز” وبإشراف مديرية متحف أنطاليا، عُثر في الساحل الغربي للولاية، على سفينة تجارية محمّلة بالنحاس، تعود إلى العصر البرونزي.
الإعلان عن العثور على حطام السفينة التاريخية، تم في البداية من خلال مقال علمي، ليتم لإعلانه لاحقاً للرأي العام، من قبل والي أنطاليا، منير قرة أوغلو.
ويواصل فريق مكوّن من 30 عالماً وخبيراً من المعهد الدولي للآثار تحت الماء، وجامعة تكساس (Texas A&M)، وأكسفورد، وبقيادة جامعة “أقدنيز” التركية، أعمال التنقيب في الحطام، عبر سفينتين مستقلّتين.
الآثار التي استخرجت من حطام السفينة، على عمق 50 متراً تحت مياه البحر، تم نقلها إلى مختبر الحماية والصيانة لدى متحف أنطاليا، ومن المقرر أن يتم عرضها في متحف آثار تحت الماء، المزمع افتتاحه في قضاء “كمر” بالولاية التركية.
وأوضح “أونيز” أنهم بعد حصولهم على الرخص اللازمة من وزارة الثقافة والسياحة التركية، ركزوا أعمال البحث والتنقيب في المناطق التي توزعت فيها حمولة السفينة الغارقة، وفقاً لمعطيات علمية توصلوا إليها.
وأشار أن أعمال التنقيب في حطام السفينة، أوصلتهم إلى تفاصيل الحمولة والآثار التاريخية التي بين الحطام.
وتابع “حمولة السفينة تضم سبائك نحاس، يبدو أنها استخرجت من المعادن التي في جزيرة قبرص، ما بين القرنين الـ15 و16 قبل الميلاد”.
ولفت إلى عثورهم على أنواع أخرى من البضائع التي كانت على متن السفينة قبل غرقها، مثل بقايا رمح عمره 3600 عام، وآثار أخرى.
وأردف: “هناك 5 نماذج لهذا النوع من سبائك النحاس التي عثرنا عليها. واحدة منها في متحف المتروبوليتان للفنون بمدينة نيويورك الأمريكية، و4 نماذج في متحف علم الآثار بالعاصمة اليونانية أثينا. ونحن بدورنا، حددنا أكثر من 100 نقطة ضمن الحطام، تحتوي على هذا النوع من السبائك النادرة حول العالم”.
وأعرب الأكاديمي التركي، عن توقعاته بأن تستمر أعمال التنقيب في حطام السفينة المذكورة، قرابة عامين.
وأشار “أونيز” أن حطام السفينة، أثار اهتمام العلماء والخبراء الأجانب أيضاً، واصفاً الاكتشاف بأنه ذو أهمية كبيرة سيشكّل تاريخ علم الآثار حول العالم.
وفيما يخص أقدم حطام سفينة حول العالم، قال “أونيز” إنها تكمن أيضاً في رأس “غاليدونيا” بولاية أنطاليا، حيث عثر عليها قبل 50 عاماً، وتعود إلى فترات 1200 ما قبل الميلاد.
وأضاف أنه عُثر على حطام آخر، قبل 30 عاماً، في منطقة قاش بولاية موغلا التركية، واعتقد حينها أنه أقدم حطام حول العالم.
واختتم حديثه بالإشارة إلى أن المعطيات العلمية الحالية، تظهر أن حطام السفينة التي عثر عليها مؤخراً في الساحل الغربي لأنطاليا، هي الأقدم وتعود إلى ما قبل 200 عام من تاريخ أقدم حطام سفينة مكتشفة إلى الآن

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *