أكثر من مليار دولار.. هدف تجاري بين تركيا وشمال مقدونيا

 أكثر من مليار دولار.. هدف تجاري بين تركيا وشمال مقدونيا
إعلان

قال رئيس مجلس الأعمال التركي المقدوني الشمالي، في مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية في تركيا، بلال قره، إن “تركيا ومقدونيا الشمالية، تسعيان لتحقيق حجم تبادل تجاري يتجاوز مليار دولار”.

“قره” الذي كان يتحدث لـ”الأناضول”، ذكر أن “تعزيز الاستثمارات بين البلدين، لاسيما في مجال المنتجات ذات القيمة المضافة العالية، ومجالات التعليم والمعلوماتية والتكنولوجيا، سينعكس على حجم التبادل التجاري للبلدين”.

Ad

تظهر بيانات العام الماضي، أن العلاقات التجارية بين تركيا وشمال مقدونيا تتطور بطريقة إيجابية، فيما أنقرة تعد ثامن أكبر شريك تجارية لجمهورية شمال مقدونيا.

Ad

“تعتبر تركيا شريكا تجاريا مهما للغاية بالنسبة لشمال مقدونيا، وكذلك من أهم الأسواق التقليدية، ويزداد حجم التجارة بشكل مستمر، لكنه لم يعكس بعد إلى الإمكانات الحقيقية للبلدين”، وفق قره.

** سوق واعدة.

المسؤول التركي، تحدث عن الإمكانيات والأسواق، “التجارة الخارجية لشمال مقدونيا مع تركيا، تحقق فائضا من عام إلى آخر، والفائض التجاري بلغ أعلى مستوياته العام الماضي عند 365.5 مليون دولار”.

وذكر أن “مقدونيا ما تزال سوقا بكرا في العديد من المجالات، وأنه بإمكان السلع التركية المنافسة في جميع القطاعات تقريبًا”.

“العمل على تعزيز الصادرات التركية في القطاعات المتعلقة بالمنتجات الغذائية والزراعية المصنعة، والخضروات والفواكه الطازجة، ومواد البناء، والمنسوجات والملابس الجاهزة، والآلات، من شأنه أن يحقق نتائج إيجابية”.

وزاد: “كذلك صناعة السيارات الرئيسية والفرعية، والأدوية، والمستلزمات الطبية، والأجهزة الكهربائية المنزلية، والأثاث، ومستحضرات التجميل ومنتجات العناية الشخصية، والمنتجات الصحية والمنتجات الإلكترونية ومكيفات الهواء”.

** سهولة الأعمال التجارية

وفق تقرير ممارسة أنشطة الأعمال الصادر عن البنك الدولي في 2019، احتلت شمال مقدونيا المرتبة العاشرة دوليا من بين 190 دولة من حيث سهولة ممارسة الأعمال التجارية، وأنها الدولة الأكثر نجاحا في البلقان”.

Ad

وأكد قره أن “تركيا هي سوق استثمارية جيدة لشمال مقدونيا، خاصة في السنوات الأخيرة حيث اتخذت البلاد خطوات مهمة نحو تحقيق التكامل مع البلدان الأوروبية”.

“الاستثمارات التركية في مقدونيا الشمالية زادت بشكل سريع خلال 13-14 سنة الماضية، وأن هناك حوالي 100 مستثمر تركيا يقومون بالاستثمار في مقدونيا”.

وأوضح أن “إجمالي الاستثمارات التركية في شمال مقدونيا تجاوزت 1.2 مليار يورو (1.380 مليار دولار)، وأن الشركات التركية تقوم باستثمارات كبيرة في العديد من القطاعات المختلفة، من مثل البنوك والتعليم والصحة والبناء والزراعة والمنسوجات والتجارة والصحة والسياحة”.

** نجاحات مهمة

قره واصل حديثه بالقول: “يمكن النظر إلى جميع القطاعات تقريبا على أنها مجالات استثمار محتملة بالنظر إلى تكنولوجيا الإنتاج القديمة المستخدمة في مقدونيا، وضعف رأس المال القادر على القيام باستثمارات”.

“الشركات التركية في شمال مقدونيا حققت نجاحات مهمة في معظم المجالات، وخاصة العاملة في إنتاج الفاكهة والخضروات الطازجة وصناعة الأغذية والصناعات الفرعية للسيارات وتقنيات المعلومات والمنسوجات والجلود وصناعات الملابس.”.

كما أشار إلى أن “شمال مقدونيا تشجع المستثمرين الأجانب، ولاسيما الأتراك على الاستثمار في جميع أنواع صناعة الآلات، والتعدين، ومواد البناء، وإنتاج الكهرباء ومجالات الاستثمار والتجارة الرئيسية”.

**

Adv53
تعزيز حجم التجارة

المسؤول التركي تحدث عن تعزيز التجارة بالقول “تركيا وشمال مقدونيا تسعيان بقوة من أجل تحقيق حجم تبادل تجاري يتجاوز المليار دولار”.

وذكر أن “جمهورية شمال مقدونيا تمتلك موقعًا جغرافيًا مهمًا في منطقة البلقان، يمكنها من أن تكون جسرًا أمام المنتجات التركية نحو أسواق ثالثة”.

وختم: “هناك إمكانات عالية للتعاون في قطاع المعادن والكهرباء والطاقة والبناء والكيمياء والصناعة والصيدلة والسياحة، مشيرًا إلى ضرورة تطوير السياسات التي من شأنها زيادة الاستثمارات المباشرة بشكل متبادل”.

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.