• 16 أبريل 2024

أمينة أردوغان: تركيا مستعدة لاستضافة مؤقتة لأيتام غزة

أعلنت أمينة أردوغان عقيلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، استعداد بلادها لاستضافة الأيتام من قطاع غزة بشكل مؤقت، إلى حين التوصل لوقف دائم لإطلاق النار وعودة الحياة إلى طبيعتها.

جاء ذلك في لقاء عقدته انتصار عامر السيسي، عقيلة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مع سيدة تركيا الأولى التي رافقت الرئيس أردوغان في زيارته الرسمية إلى مصر الأربعاء.

أمينة أردوغان

وخلال اللقاء المغلق، جرى تقييم سبل توسيع المساعدات المقدمة إلى قطاع غزة الذي يتعرض لحرب إسرائيلية مدمرة، وحل الأزمة الإنسانية.

وتم خلال اللقاء مناقشة الخطوات المقرر اتخاذها لصالح الأطفال الأيتام، خاصة المتضررين من المأساة الإنسانية التي يشهدها قطاع غزة جراء الهجمات الإسرائيلية.

وأكدت أردوغان خلال اللقاء استعداد تركيا لاستضافة الأطفال الأيتام من غزة بشكل مؤقت إلى حين التوصل لوقف دائم لإطلاق النار وعودة الأمور إلى طبيعتها.

وشددت على ضرورة توحيد جهود جميع الدول من أجل قطاع غزة، الذي يتعرض لحرب إسرائيلية مدمرة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين، وأودت بإسرائيل للمثول أمام محكمة العدل الدولية بتهم الإبادة الجماعية بحق الفلسطينيين.

من جهتها ذكرت السيسي أن زيارة الرئيس أردوغان وعقيلته أسعدت الشعب المصري، وأعربت عن تهنئتها بقمة “قلب واحد من أجل فلسطين” التي استضافتها السيدة الأولى أمينة أردوغان في تشرين الثاني/نوفمبر 2023، كما قدمت معلومات حول المساعدات الإنسانية لغزة.

وبعد اللقاء، زارت أردوغان برفقة السيسي مقر الهلال الأحمر المصري، و”مؤسسة حياة كريمة” التي تنفذ أنشطة مساعدات تطوعية عند بوابة رفح الحدودية بين مصر وغزة، منذ اللحظة الأولى للهجوم الإسرائيلي على غزة.

وقالت أردوغان في منشور حول الزيارة عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، إنها تلقت معلومات حول أنشطة الهلال الأحمر المصري والمساعدات التي يتم تقديمها لغزة.

وأكملت: “حتى الآن تم إيصال أكثر من 7 آلاف طن من مواد الإغاثة إلى غزة بواسطة الطائرات والسفن من تركيا بالتنسيق مع الهلال الأحمر المصري، وفي تركيا هناك العديد من المنظمات غير الحكومية، تعمل من خلال رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ (آفاد)، والهلال الأحمر التركي، لتقدم المساعدات بالتعاون مع المنظمات غير الحكومية المصرية والهلال الأحمر المصري”.

وزارت عقيلة الرئيس التركي أيضا مؤسسة “حياة كريمة” التي تأسست بجهود عقيلة الرئيس المصري عام 2019، في أعقاب مبادرة حياة كريمة التي أطلقها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لتطوير قرى الريف المصري.

سيدة تركيا الأولى التي استقبلت بالتصفيق عند وصولها إلى المؤسسة، تلقت معلومات حول عمل المؤسسة وشاهدت الفيلم الترويجي عن المساعدات المقدمة لغزة باللغة التركية، وكتبت أمينة أردوغان “نحبكم كثيرا” على إحدى الطرود الغذائية التي تم إعدادها مع السيسي لدى زيارة مستودعات المؤسسة.

وعقب الزيارة نشرت أمينة أردوغان عبر حسابها على منصة إكس: “سعدت بزيارة مؤسسة حياة كريمة التي تدعم تنمية المناطق الريفية والفقيرة وهي تحت رعاية السيدة انتصار عامر (السيسي)، ‏لقد حصلت على معلومات قيمة حول الأنشطة التي تنفذها ألمؤسسة وخاصة فيما يخص تحسين الظروف المعيشية للنساء والأطفال والأيتام”.

وأضافت أمينة أردوغان: “كذلك من الجميل أيضا أن نعلم أن المؤسسة كانت أول منظمة تواجدت عند بوابة رفح الحدودية بين مصر وغزة منذ اليوم الاول لاندلاع الحرب وبفريق تطوعي كبير، ‏أهنئ من كل قلبي جميع المتطوعين ومسؤولي المؤسسة الذين عملوا بالتنسيق مع بعضهم البعض وذلك من اجل ايصال المساعدات”.

اقرأ أيضا: الرئيس أردوغان يزور ضريح الإمام الشافعي في القاهرة

اقرأ أيضا: الرئيس المصري: نفتح مع تركيا صفحة جديدة وأتطلع لزيارتها في أبريل

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *