• 20 يونيو 2024

أمينة أردوغان: قرار العدل الدولية بصيص أمل على طريق السلام

اعتبرت أمينة أردوغان عقيلة الرئيس التركي، قرار التدابير المؤقتة الصادر عن محكمة العدل الدولية بمثابة “بصيص أمل على طريق السلام”.

وفي تدوينة على منصة “إكس”، اليوم السبت، قالت أمينة أردوغان: “أرى القرار بمثابة بصيص أمل على طريق السلام”.

وأعربت عن أملها في أن يساهم القرار بوقف هجمات إسرائيل التي تقتل الفلسطينيين الأبرياء بوحشية.

وأضافت أمينة أردوغان: “ما يظهره لنا هذا التطور، هو يجب ألا نتخلى أبدًا عن الكفاح معًا لضمان ألا تمر جرائم الحرب المرتكبة أمام أعين العالم دون عقاب”.

وأكدت أن تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى يتم تحقيق وقف دائم لإطلاق النار.

وأرفقت أمينة أردوغان منشورها بهاشتاغ “قلب واحد من أجل فلسطين”.

الرئيس التركي يرحب بقرار العدل الدولية المؤقت في حق إسرائيل

ورحب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، بالقرار القضائي المؤقت لمحكمة العدل الدولية بشأن الهجمات غير الإنسانية الإسرائيلية على غزة، واصفا إياه بالقرار القيم.

جاء ذلك في تدوينة نشرها الرئيس التركي عبر حسابه في منصة إكس، تعقيبا على أمر محكمة العدل الدولية لإسرائيل باتخاذ تدابير منع وقوع أعمال إبادة جماعية بحق الفلسطينيين.

محكمة العدل الدولية تطالب إسرائيل باتخاذ كافة الإجراءات لمنع “الإبادة الجماعية” في غزة

وأعرب أردوغان عن أمله أن يسفر قرار محكمة العدل الدولية عن إنهاء الهجمات الإسرائيلية على غزة.

وأكد أن تركيا ستواصل متابعة المسار القضائي لضمان ألا تمر جرائم الحرب المرتكبة ضد المدنيين الفلسطينيين الأبرياء دون عقاب.

وقال الرئيس التركي: “تركيا ستواصل العمل بكل قوتها لإرساء وقف لإطلاق النار وضمان الطريق إلى السلام الدائم والوقوف إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين”.

وأمس الجمعة، أمرت محكمة العدل الدولية إسرائيل باتخاذ تدابير منع وقوع أعمال إبادة جماعية بحق الفلسطينيين، وتحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة، لكن القرار لم يتضمن نص “وقف إطلاق النار”.

ورد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، على قرار المحكمة بالقول إن تل أبيب “ستواصل الحرب” على غزة، مضيفا أن المحكمة “لم تطلب من إسرائيل وقف إطلاق النار”.

وعقدت محكمة العدل الدولية في لاهاي بتاريخ 11 و12 يناير/ كانون الثاني الجاري، جلستي استماع علنيتين، في إطار بدء النظر بالدعوى التي رفعتها جنوب إفريقيا ضد إسرائيل بتهمة ارتكاب “جرائم إبادة جماعية” بحق الفلسطينيين في غزة

ويشن الجيش الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر حربا مدمرة على غزة، خلفت حتى السبت “26 ألفا و257 شهيدا، و64 ألفا و797 مصابا، معظمهم أطفال ونساء”، وفق السلطات الفلسطينية، وتسببت في “دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب الأمم المتحدة.

اقرأ أيضا: الرئيس التركي يرحب بقرار العدل الدولية المؤقت في حق إسرائيل

اقرأ أيضا: نائب الرئيس التركي: سنتابع محاكمة إسرائيل حتى النهاية


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading