• 22 مايو 2022
 أنامل خبيرة لإنقاذ الطفل ريان.. العم علي الصحراوي

العم علي الصحراوي لإنقاذ الطفل ريان..

أنامل خبيرة لإنقاذ الطفل ريان.. العم علي الصحراوي

استعانت السلطات المغربية في ظل المساعي الحثيثة لإنقاذ الطفل ريان؛ بمتخصص حفر الآبار علي الجاجاوي، (الملقب بعمي علي الصحراوي)، والذي يمارس المهنة منذ خمسين عاماً بشكل تقليدي مستخدماً أنامله الخبيرة دون الاستعانة بالآلات الحديثة، ليقود الجاجاوي أعقد مراحل إنقاذ الطفل ريان العالق بداخل بئر جاف بعمق 32 متر منذ حوالي 100 ساعة في شفشاون شمال المغرب.

أنامل خبيرة لإنقاذ الطفل ريان

ولقيت شجاعة العم علي الصحراوي؛ حفاوة رواد منصات التواصل الاجتماعي بالمغرب، ليقود فرق الإنقاذ وعملية حفر المنفذ الأفقي آخر مراحل إنقاذ الطفل (ريان 5 أعوام) العالق.

والعم علي الجاجاوي (الصحراوي)، هو مغربي في الخمسينات من العمر، من سكان مدينة أرفود (شرق المغرب)، يمارس مهنة حفر الآبار بطرق تقليدية يدوية منذ أكثر من 20 عاماً، إلى جانب عمله في مجال البناء.

واستعانت السلطات وفرق الإنقاذ المحلية بخبرة الجاجاوي في الحفر اليدوي بعد تعذّر إكمال عمليات الحفر بواسطة آليات ثقيلة، لما يشتهر به الصحراوي من حرفية عالية بهذا المجال وقدرته على مواجهة العوائق الطبيعية أثناء الحفر، دون الاستعانة بالوسائل الحديثة في حفر حديثة.

ولاقت مجهودات العم علي إشادات واسعة عبر منصات التواصل الاجتماعي، كما ظهر فيديو يوثق أولى لحظات دخول العم علي الصحراوي للنفق والمشاركة بعملية إنقاذ طفل البئر العالق.

https://www.youtube.com/watch?v=nR0nscB00CM

وعلى

بضعة أمتار من عملية الحفر اليدوي تستعد الآليات لنقل صهاريج (إسطوانات) خرسانية كبيرة لمكان الحفر، بغية حماية فرق الإنقاذ والطفل ريان العالق في البئر من أي انهيار محتمل في التربة.

وبحسب متخصصين، تعد مرحلة حفر المنفذ الأفقي اليدوي نحو البئر العالق بداخله الطفل ريان، الأصعب والأعقد في مراحل الإنقاذ، نظرا لاحتمالات انهيار التربة الهشة بالمنطقة.

اقرأ أيضاً: بعنوان أنقذوا ريان.. أطفال سوريا يتضامنون مع الطفل ريان

وأوضح عضو لجنة إنقاذ ريان، عبد الهادي التمراني، بتصريحات لوسائل الإعلام، “أن الأمل في الحياة يظل قائما، ونرجو من الله أن تحمل الساعات القليلة بشرى”.

كما صرّح وزير التجهيز والماء، نزار بركة، في وقت سابق اليوم السبت، في بيان رسمي ، بأن السلطات المغربية تسخّر كل إمكانياتها لإنقاذ ريان، مبيناً أن هذه العملية تعدّ من أعقد عمليات الإنقاذ بسبب طبيعة التربة الهشة.

اقرأ أيضاً: أمل بإنقاذ الطفل ريان.. طفل البئر الذي وحّد القلوب

وتواصل فرق الإنقاذ المغربية، جهودها في إنقاذ الطفل ريان الذي سقط في بئر بعمق 32 متر، منذ حوالي 5 أيام أو ما يفوق 100 ساعة متواصلة، وتفيد آخر الأنباء بأن أقل من 2 متر تفصل فريق الإنقاذ عن ريان.

 

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.