أول سلاطين السلاجقة طغرل بك يحرر بغداد.. أبرز ما حدث في مثل هذا اليوم

 أول سلاطين السلاجقة طغرل بك يحرر بغداد.. أبرز ما حدث في مثل هذا اليوم
إعلان

نقدم لكم في مرحبا تركيا خدمة يومية لأحداث وقعت في مثل هذا اليوم من التاريخ التركي، وفيما يلي عرض لأبرز الأحداث التي وقعت في مثل هذا اليوم الخميس 14 ديسمبر/ كانون الأول.

 14   ديسمبركانون الأول 1059أول سلاطين السلاجقة طغرل بك يحرر بغداد

Ad

بعد أن شعر طغرل بك أول سلاطين السلاجقة بالاطمئنان على دولته إثر اعتراف الخليفة العباسي القائم بأمر الله بها، وتوجه أمراء السلاجقة كل إلى المنطقة المخصصة له، شرع بتنفيذ ما تبقى من خطته الرامية إلى إتمام سيطرة السلاجقة على بلاد فارس، ومن ثم التوجه منها للسيطرة على العراق، ففي عام 433هـ تحرك طغرل بك على رأس جيش كبير من أجل تحقيق ذلك الهدف، وكان الديالمة يسيطرون آنذاك على معظم أجزاء بلاد فارس والعراق ولكنهم مع ذلك كانوا في نزاع مستمر مما أضعفهم وسهل على السلطان السلجوقي طغرل بك التغلب عليهم وإنهاء حكمهم، فقد كان النصر حليفه في جميع حروبه معهم والتي انتهت بسيطرته على بلاد فارس والعراق حيث دخل حاضرة الخلافة العباسية بغداد، فقد بدأ طغرل بك بالهجوم أولاً على جرجان وطبرستان من أجل القضاء على حكم أنوشروان الزياري الديلمي الذي كان يسيطر على هذين الإقليمين, وإدراكاً من هذا الأخير لقوة السلاجقة وأنه لا طاقة له بقتال طغرل بك، قرر أن يخضع له وأعلن تعهده بطاعته وأداء إتاوة سنوية له، وبذلك ضم طغرل بك هذين الإقليمين إلى دولة السلاجقة، ثم لم يلبث أن أزال حكم الزياريين الديالمة منها، وعين عليها والياً من قبله فكان هذا إيذاناً بسقوط الدولة الزيارية وانتهاء نفوذها في بلاد فارس ، وبعد ذلك توجه طغرل بك، إلى خوارزم لفتحها وكان ذلك عام 434هـ وما إن تم له ذلك حتى سيطر على ما يجاورها من المناطق، فأصبح السلاجقة أكبر قوة في بلاد فارس وما وراء النهر.

Ad
Ad

 14  ديسمبركانون الأول 1960: مقتل 52 شخصاً نتيجة اصطدام سفينتين في مضيق البسفور.

 14  ديسمبر/ كانون الأول 1936: تفاقم أزمة استقلال هاتاي.

أقرأ أيضاً

السلطان سليمان القانوني يفتح جزيرة رودس و يسيطر على البحرية الأوروبية..أبرز ما حدث في مثل هذا اليوم

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.