أوّل دفعة ضباط صف صوماليين تتخرّج من مركز تدريب تركي

 أوّل دفعة ضباط صف صوماليين تتخرّج من مركز تدريب تركي
إعلان

تخرجت، اليوم الثلاثاء، أوّل دفعة ضباط صف صوماليين من مركز التدريب العسكري التركي بالعاصمة مقديشو.

 

Ad

وفق مراسل الأناضول،فقد شملت الدفعة التي تخرّجت اليوم، 47 ضابط صف، بينهم 37 من قوات البرية، و5 منهم من القوات البحرية، و5 من القوات الجوية، إلى جانب فوج ثالث من قوات المشاة.

Ad

 

وشارك في الاحتفالية التي أقيمت بمقديشو، من الصومال، رئيس مجلس البرلمان محمد مرسل شيخ، ووزير الدفاع حسن علي محمد، ورئيس الأركان عبدالولي جامع غورد.

 

أما من تركيا، فشارك رئيس قسم الاستخبارات في الجيش التركي، الجنرال عرفان أوزسير، إلى جانب السفير التركي لدى الصومال أولغن بيكر.

 

وقال الجنرال قالن، في كلمته بالمناسبة، إن “المركز يواصل جهوده لتدريب وإخراج دفعات من الجيش الصومالي، بغية تعزيز قدراته، وتمكينه من أداء الواجبات المنوطة به. هؤلاء الضباط أنهوا تدريباتهم العسكرية التي استمرت عاما كاملا، وبهذه المناسبة سيباشرون عملهم للدفاع عن وطنهم وكرامة شعبهم تحت راية العلم الصومالي”.

 

ودعا قالن، ضباط الصف إلى إدراك المسؤولية العسكرية الملقاة على عاتقهم، بعد انضمامهم للجيش الصومالي، قائلا: “عليكم أن تضحوا بأنفسكم من أجل شعبكم ووطنكم وعلمكم الأزرق، لدفع البلد إلى المكان الذي يستحقه بين دول العالم”.

 

من جانبه، قال الجنرال أوزسير، إن بلاده “في مقدمة الدول ضمن جهود المجتمع الدولي والأمم المتحدة لتأهيل الجيش الصومالي، الذي يعاني من أزمات مختلفة طيلة 30 عاما”.

Ad

 

وتابع أن مركز التدريب العسكري يهدف لـ “تعزيز قدرات وأنظمة جميع الهيئات العسكرية في الصومال، من أجل أن يعم الاستقرار على الشعب، وهذا يعكس مدى قوة العلاقات بين تركيا والصومال”.

 

من جهته، أشاد وزير الدفاع الصومالي، بالدور التركي لدعم جيش بلده، وتأهيله من خلال فتح أكبر قاعدة تدريب عسكري هناك، آملا أن تساهم هذه القوات في استقرار البلد.

 

وفي ختام المناسبة، شكر رئيس البرلمان الصومالي، تركيا لوقوفها إلى جانب بلده في شتى المجالات.

 

حيث لفت “شيخ”، بقوله إلى أن “هذا الدعم العسكري التركي سيجعل قواتنا أكثر قوة وصرامة في مواجهة الإرهابيين”، في إشارة إلى حركة “الشباب” الصومالية.

 

تخلل المناسبة عرض عسكري أدّاه ضباط الصف والفوج الثالث من قوات المشاة، إلى جانب توزيع جوائز للضباط الفائزين في المراتب العسكرية الأولى.

 

يُذكر أنه تم افتتاح مركز التدريب العسكري التركي، بمقديشو، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، وتخرّجت منه نحو أربع دفعات من كليات ضباط، وضباط صف، وقيادة التدريب، التي يتكون منها المركز.

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.