• 25 فبراير 2024
 إسطنبول.. السلطات التركية توقف 10 مشتبهين بالانتماء لتنظيمات إرهابية

إسطنبول.. توقيف 10 مشتبهين بالانتماء لتنظيمات إرهابية

إسطنبول.. السلطات التركية توقف 10 مشتبهين بالانتماء لتنظيمات إرهابية

أوقفت السلطات التركية في إسطنبول، 10 مشتبهين في عملية ضد تنظيمات مثل “داعش”، والقاعدة.

وبحسب وكالة الأناضول، أطلقت فرق مكافحة الإرهاب بمديرية أمن إسطنبول، عملية للقبض على مشتبهين مرتبطين بتنظيمات مثل داعش والقاعدة وهيئة تحرير الشام.

 إسطنبول.. توقيف 10 مشتبهين بالانتماء لتنظيمات إرهابية
إسطنبول.. توقيف 10 مشتبهين بالانتماء لتنظيمات إرهابية

ونفذت الفرق عمليات مداهمة على عناوين 12 متهما في 7 مناطق بإسطنبول، بهدف القبض على من تصفهم بـ”مقاتلين إرهابيين أجانب”.

وأوقفت الفرق 10 مشتبهين وأحالتهم إلى مديرية الأمن.

وفي وقت سابق أوقفت السلطات الأمنية التركية شخصين يشتبه بانتمائهم لتنظيم “بي كي كي/ واي بي جي” الإرهابي في ولاية غازي عنتاب جنوبي البلاد.

وذكر بيان صادر عن مديرية أمن الولاية، الخميس، أن فرق مكافحة الإرهاب نفذت عملية أمنية ضد عناصر التنظيم الإرهابي بأمر من النيابة العامة.

السلطات التركية
السلطات التركية

وأضاف البيان أن الفرق نفذت عملية دهم في عناوين محددة، حيث تم توقيف شخصين يشتبه بانخراطهم بأعمال مسلحة لصالح التنظيم الإرهابي.

وأشار البيان أنه تم نقل المشتبه بهم إلى مديرية الأمن حيث تتخذ إجراءات قانونية بحقهم.

وكانت السلطات التركية قد قبضت على 3 أشخاص متهمين بالانتماء لتنظيم “غولن” الإرهابي أثناء محاولتهم العبور إلى اليونان بطريقة غير قانونية.

وأفادت وزارة الدفاع التركية في بيان، أمس الأربعاء، أن حرس الحدود ألقى القبض على الأشخاص الثلاثة أثناء محاولتهم دخول اليونان بطريقة غير قانونية.

وأوضحت أن التحريات كشفت انتماء الأشخاص المقبوض عليهم إلى تنظيم “غولن” الإرهابي.

وكانت السلطات التركية في ولاية آغري جنوب شرقي البلاد، قد أعادت، 138 مهاجرا غير نظامي إلى بلدانهم في رحلة طيران.

مهاجرين غير شرعيين

وحسب وكالة الأناضول، ضبط السلطات التركية المهاجرين غير النظاميين في عدة ولايات تركية وفي أوقات مختلفة.

ومن مطار “آغري أحمدي خاني” تم إعادة المهاجرين غير النظاميين إلى بلدانهم الأصلية، دون أن تفصح السلطات عن جنسياتهم.

اقرا ايضاً: السلطات التركية توقف 18 أجنبيًا في عملية ضد تنظيمات إرهابية

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *