• 15 أغسطس 2022
 إعادة التدوير في تركيا.. شابة تحول بقايا الطعام لمواد بناء وزينة (فكرة استثمارية)

إعادة التدوير في تركيا.. شابة تحول بقايا الطعام لمواد بناء وزينة (فكرة استثمارية)

إعادة التدوير في تركيا.. شابة تحول بقايا الطعام لمواد بناء وزينة (فكرة استثمارية)

تحتل ثقافة إعادة التدوير في تركيا مكانة بارزة في المجتمع، ويزداد الوعي البيئي يوماً بعد يوم في ظل تشجيع الدولة وسنها للقوانين الداعمة والناظمة لعمل المؤسسات والأفراد المهتمين بالبيئة.

ومع ازدياد المخاطر التي تواجه الموارد الطبيعية، أصبح مفهوم إعادة التدوير في تركيا والذي يعني معالجة بعض النفايات مثل الزجاج والبلاستيك والورق؛ لا يفي بالاحتياجات والمتطلبات اللازمة، الأمر الذي أدى إلى ظهور مفهوم جديد هو إعادة التدوير للأفضل خلال السنوات الأخيرة.

وازداد الاهتمام بمفهوم إعادة التدوير للأفضل الذي يتيح تحويل منتج قديم أو غير صالح للاستهلاك إلى منتج جديد أخضر تستخدم فيه الموارد الطبيعية بكفاءة.

وتزداد المبادرات الفردية والمؤسسية في مجال إعادة التدوير للأفضل في تركيا، والتي تدمج بين المكاسب الاقتصادية والبيئة، ومن هذه المبادرات نذكر مبادرة الشابة التركية التي استطاعت تحويل بقايا الطعام لمواد بناء وزينة.

اقرأ أيضاً: مشروع صفر نفايات في تركيا.. مكاسب بيئية واقتصادية

بدأت عائشة يلماز (مصممة المنتجات الصناعية / خريجة قسم التصميم الصناعي من جامعة إسطنبول التقنية) بالتفكير بأي مواد يمكن استخدامها في تصميم المنتجات، بحيث تكون أكثر استدامة من مشتقات الخشب والأحجار.

وتمكنت من تصميم تقنية يمكن عبرها تحويل بعض المواد الغذائية منتهية الصلاحية كالأرز والعدس والفاصوليا وبقايا القهوة وقشور البندق والفستق وقشور الجزر والبرتقال واليوسفي؛ إلى مواد جديدة تستخدم في البناء والتزيين.

ونجحت بالفعل بالتقنية التي طورتها في تحويل البقايا إلى منتجات بديلة للأخشاب والأحجار والمواد العازلة للصوت وأسطح الأكريليك .

إعادة التدوير في تركيا.. بلاط وألواح بناء من مواد طبيعية معاد تدويرها

وفي حديثها مع وكالة الأناضول التركية عن مشروعها الذي أطلقت عليه اسم Ottan (من العُشب)، قالت يلماز إنها بدأت تجاربها باستخدام قشر اليوسفي، وتمكنت من الحصول على منتج ناجح، لتتجه بعدها إلى استخدام بقايا الطعام والمواد الغذائية.

وأشارت إلى أن المنتجات التي طورتها تتكون من المخلفات والنفايات بنسبة 80%، ومواد رابطة بنسبة 20%، مشيرة إلى أن المواد خضراء وقابلة لإعادة التدوير.

اقرأ أيضاً: تركيا تدخل موسوعة جينيس وتحقق انجازاً في مجال الاستدامة البيئية

وبينت أن مشروعها يركز الآن على إنتاج لوحات تستخدم كبديل للبلاط والسيراميك على الأرضيات والجدران، فيما ينتجون مادة بديلة للأخشاب يتكون 80% منها من قشور البندق، إلى جانب إنتاج العديد من المواد التي يمكن استخدامها في الأثاث والمطابخ والإضاءة.

وقالت: “نستخدم أوراق الأشجار والأعشاب في تصنيع مواد العزل الصوتي لقابليتها للتشكيل بينما نستخدم قشور الفستق في إنتاج مستلزمات الأرضيات نظراً لصلابتها وقدرتها على التحمل مقارنة بالمواد الأخرى”.

وأوضحت أنهم يستخدمون قشور البيض في المناطق الرطبة لقدرتها على مقاومة الماء، بينما يستخدمون قشور البرتقال وبقايا بعض الفواكه في الإضاءة للاستفادة من ألوانها وقدرتها على إنفاذ الضوء.

إعادة التدوير في تركيا.. أثاث من مواد طبيعية معاد تدويرها
إعادة التدوير في تركيا.. أثاث من مواد طبيعية معاد تدويرها

اقرأ أيضاً: الشهادة الخضراء للمباني صديقة البيئة في تركيا 2021

ويعد مشروع (من العشب) واحد من المشارع الرائدة في مجال إعادة التدوير في تركيا، وبلغ مستويات متقدمة من النجاح إلى الحد الذي يتلقى به المشروع طلبات من شركات تركية محلية شهيرة، إلى جانب تلقى الطلبات من شركات أجنبية تعد من أشهر العلامات التجارية في مجال تصنيع الأثاث، في أوروبا وأمريكا وأستراليا واليابان.

ووجهت يلماز دعوتها للمستثمرين للتعاون معهم بغرض توسيع عملهم والمساهمة بتطوير مجال إعادة التدوير في تركيا، وتقديم مثل هذه المنتجات القيّمة إلى العالم أجمع.

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.