“إيرول أولتشاك ” الإعلامي الذي ضحى بنفسه وبولده ليلة محاولة الانقلاب الفاشلة

 “إيرول أولتشاك ” الإعلامي الذي ضحى بنفسه وبولده ليلة محاولة الانقلاب الفاشلة
إعلان

 

إسطنبول/فدوى الوايس/مرحبا تركيا 

 

وُلِدَ في مدينة (تشوروم) عام 1963 , تخرج من كلية الفنون الجميلة من جامعة إسطنبول .

Ad

 

بدأ حياته العميلة عام 1987 م بتأسيس شركته الخاصة “آريتر” للإعلانات في حملات مرشحي الإنتخابات والترويج للأحزاب بشكل عام .

Ad

 

بدأت صداقته مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عام 1995 الذي كان يتولى منصب رئيس بلدية اسطنبول آنذاك  .

t - "إيرول أولتشاك " الإعلامي الذي ضحى بنفسه وبولده ليلة محاولة الانقلاب الفاشلة

Ad

وعندما أسس “أردوغان” حزب العدالة والتنمية لم يتردد “أولتشاك” في السعي معه لنجاح هذا الحزب وسعى لتحقيق مطالب الشعب .

 

أولتشاك المصمم الرئيسي لإعلانات حزب العدالة والتنمية , ومصمم شعار الحزب “المصباح البرتقالي” أختار ألوانها وأدار كافة الحملات الإنتخابية للحزب التشريعية و المحلية ,عمل مستشاراً للحزب ولأردوغان شخصياً .

16 - "إيرول أولتشاك " الإعلامي الذي ضحى بنفسه وبولده ليلة محاولة الانقلاب الفاشلة

وفي ليلة محاولة الإنقلاب الفاشلة 15 تموز/يوليو من 2016 , عندما سمع بالانقلاب على تركيا سارع بالمجئ لجسر البوسفور ” جسر شهداء 15 تموز” برفقة ابنه عبدالله البالغ من عمره 16 عاماً  فقُتِلَ من قبل الانقلابيين عندما سمعوا أنه ابن “إيرول أولتشاك” , فكان الأب وابنه من بين الشهداء الذين سقطوا في الدقائق الأولى من تلك الليلة .  

 

 

 

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

3 Comments

  • ياريت لو تذكرولنا نبذه عن حياتو واصلو

  • تركيا أحلى تركيا أغلى تركيا فوق كل الخونة.

  • أنهم رجال أحبوا بلادهم بصدق وضح ا بأنفسهم في سبيله.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.