إيلون ماسك في محاكمته: أكره كوني رئيساً

 إيلون ماسك في محاكمته: أكره كوني رئيساً

إيلون ماسك رئيس شركة تسلا

Ad

مثَل الملياردير الكندي إيلون ماسك Elon Musk  أمام القضاء الأمريكي يوم الاثنين الماضي، ويواجه ماسك اتهامات متعلقة بصفقة استحواذ شركة تيسلا (التي يترأسها) لشركة سولار سيتي المتخصصة بالألواح الشمسية، حيث تسببت له صفقة الاستحواذ هذه ببعض المشاكل المالية والقانونية.

إيلون ماسك يكره الرئاسة

خلال الجلسة الأولى من المحاكمة التي دعي إليها بصفته شاهد على صفقة تيسلا – سولار سيتي؛ وعبّر إيلون ماسك؛ رئيس شركتي تيسلا Tesla للسيارات الكهربائية، وسبيس إكس SpaceX لتقنيات استكشاف الفضاء، عن كرهه التام لكونه رئيس شركة تسلا.

ووفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية BBC يواجه إيلون ماسك تهمة الضغط على أعضاء مجلس إدارة شركة تيسلا، لشراء شركة الألواح الشمسية؛ سولار سيتي SolarCity.

Ad

وعلّق ماسك في المحكمة بالقول: “أنا أكره هذا [أي كونه رئيس شركة تيسلا]؛ أفضّل قضاء وقتي في التصميم والهندسة”.

وبعد أن عرض محامي المدّعين مقطع فيديو ينتقد فيه قيادة ماسك، قال ماسك: “لا أريد أن أكون رئيسًا لأي شيء”، وأكّد أنه يكره كونه رئيساً لشركة تسلا.

إيلون ماسك رئيس شركة تسلا
إيلون ماسك رئيس شركة تسلا

الادعاء جاء من مساهمي شركة تسلا

والجدير بالذكر أن دعوى “إهدار موارد الشركة” مرفوعة على ماسك من قبل المساهمين في شركة تيسلا نفسها

Ad

حيث يزعم مساهمو شركة تيسلا أن موارد الشركة قد أهدرت بالاستحواذ على شركة سولار سيتي للطاقة الشمسية، والتي كانت على وشك الإفلاس.

بمعنى أن الصفقة كانت تبدو بوادر فشلها منذ البداية، إلا أن ماسك متهم بالضغط لإتمام الصفقة، لتحقيق مصالح شخصية وعائلية على اعتبار أن شركة سولار سيتي المهددة بالإفلاس كانت مملوكة لأبناء عمومة إيلون ماسك.

في حين يؤكد ماسك أنه لم يحقق أي أرباح من الصفقة المعنية.

أقرأ أيضاً: هل ستأتي خدمة الانترنت الفضائي “ستار لينك” الى تركيا؟

أقرأ أيضاً: وكالة الفضاء التركية تصدر تقريرها لعام 2020

Ad1

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.