• 19 يناير 2022
 إدانة أوروبية لاحتفالات صرب البوسنة الاستفزازية

إدانة أوروبية لاحتفالات صرب البوسنة الاستفزازية

إدانة أوروبية لاحتفالات صرب البوسنة الاستفزازية

أصدر الاتحاد الأوروبي أمس الإثنين إدانة رسمية للاحتفالات التي تمت في ذكرى تأسيس جمهورية صربسكا (صرب البوسنة)، معتبراً إياها بأنها “استفزازية ومثيرة للانقسام”، وجاء ذلك بيان صادر عن عن دائرة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي

وذكر المتحدث باسم الدائرة بيتر ستانو؛ أن الاتحاد الأوروبي “يدين بشدة الخطاب السلبي والاستفزازي والمثير للانقسام الذي لجأت إليه قيادة جمهورية صربسكا خلال الاحتفالات”.

 

من جانبها أرسلت وزارة الخارجية في البوسنة والهرسك مذكرات احتجاجية إلى روسيا والصين وصربيا، على خلفية إرسال هذه الدول لممثلين عنها للمشاركة بالاحتفالات “يوم جمهورية صرب البوسنة” غير القانوني.

وصرّحت وزيرة الخارجية البوسنية بيسيرا توركوفيتش بأنه جرى التأكيد في المذكرات المرسلة أن المشاركة الرسمية من هذه الدول في الاحتفالات تعد تدخلاً صارخاً في الشؤون الداخلية لجمهورية البوسنة والهرسك.

وكانت المحكمة العليا في البوسنة والهرسك قد أصدرت قراراً في عام 2015 يقضي بأن إحياء يوم جمهورية صرب البوسنة يعد مناقضاً للدستور.

Adv

والجدير بالذكر أن البوسنة باتت منذ نهاية الحرب الأهلية عام 1995؛ تتألف من كيانين هما جمهورية البوسنة والهرسك وجمهورية صرب البوسنة، وتوحدهما حكومة مركزية.

وأقيم الأحد الماضي احتفالاً بمناسبة الذكرى الثلاثين لإعلان “جمهورية صرب البوسنة” في 9 يناير / كانون الثاني 1992 أي قبل 3 أشهر من بدء حصار سراييفو والصراع الذي أودى بحياة أكثر من 100 ألف شخص، وحصول العديد من المجازر بحق المسلمين في المنطقة.

اقرأ أيضاً: اردوغان يقرأ القرآن في حفل زفاف ابنة رئيس البوسنة السابق وسط استقبال تاريخي

وشارك 2700 شخص من صرب البوسنة في الاحتفالات، بينهم أكثر من 800 عنصر من قوات الشرطة التابعة لكيان جمهورية صربسكا الذي يحظى بحكم ذاتي ويلوّح قادته باستمرار بفكرة الانفصال.

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.