ارتفاع أسعار النفط عالمياً مع زيادة الطلب وقلة العرض

 ارتفاع أسعار النفط عالمياً مع زيادة الطلب وقلة العرض

ارتفاع أسعار النفط عالمياً مع زيادة الطلب وقلة العرض

إعلان

تواصل أسعار النفط ارتفاعها التعاملات الصباحية ليوم الأربعاء، بدافع من زيادة الطلب العالمي على الخام مقابل ضعف في عرض الإمدادات العالمية، إلى جانب عنصر الصعود التاريخي لأسعار الغاز الطبيعي.

وما تزال الأسواق العالمية متأثرة بتبعات قرار اجتماع أوبك+ الإثنين الفائت، والقاضي بالحفاظ على مستويات الإنتاج الحالية والإبقاء على خطط تخفيف قيود خفض الإنتاج عند مستوى 400 ألف برميل حتى نهاية شهر تشرين ثاني / نوفمبر القادم

Ad

ولكن مع توقعات الأسواق بضخ إنتاج أكبر بعد الاجتماع خاصة مع ارتفاع الطلب وانخفاض الطلب، جاء القرار بتثبيت مستويات الإنتاج ليحفز أسعار النفط نحو مزيد من الارتفاع.

Ad

ويأتي القرار الصادر عن منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” وحلفاؤها بقيادة روسيا، ضمن إطار مجموعة “أوبك+”، وفق سياسة الزيادة التدريجية في إنتاج النفط، بتجاهل واضح لدعوات الولايات المتحدة والهند برفع الإنتاج بعد أن بدأ الاقتصاد العالمي مرحلة التعافي من تبعات انتشار وباء كورونا.

ارتفاع أسعار النفط عالمياً مدفوعة بزيادة الطلب وقلة العرض
ارتفاع أسعار النفط عالمياً مدفوعة بزيادة الطلب وقلة العرض

ومما يزيد من الطلبات على النفط الخام، هو استبداله بالغاز الطبيعي من جانب دول محورية في الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي أدى إلى تسجيل أسعار النفط مستويات تاريخية تتجوز 1230 دولار لكل ألف متر مكعب، أمام ثبات العرض.

Ad

ويتوقع خبراء في أسواق النفط العالمية أن يعود الطلب على النفط إلى مستوياته الطبيعية وانتعاش مستويات العرض وزيادة الإنتاج، الأمر الذي سيحقق توازن في أسعار النفط اعتبارا من الربع الرابع للعام الحالي 2021.

وبحلول الساعة 06:10 (بتوقيت غرينيتش)، ارتفعت أسعار العقود الآجلة من خام (مزيج برنت) تسليم كانون الأول / ديسمبر القادم بنسبة 0.24% (20 سنت) لتصل إلى 82.92 دولار للبرميل، وهي تلامس بذلك أعلى ذروة لأسعار النفط منذ 7 سنوات.

اقرأ أيضاً: الغاز الحيوي في تركيا أحد أوجه الطاقة المتجددة المتنامية

كما ارتفعت أسعار العقود الآجلة من الخام الأمريكي (غرب تكساس الوسيط) تسليم تشرين الثاني / نوفمبر القام، بنسبة 0.48% (38 سنت) ليصل إلى 79.31 دولار للبرميل الواحد.

 

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.