• 18 يناير 2022
 اكتشاف فسيفساء في تركيا تخلد فرحة أحد الرقيق بعد نيله الحرية

فسيفساء في تركيا تخلد فرحة أحد الرقيق بعد نيله الحرية

اكتشاف فسيفساء في تركيا تخلد فرحة أحد الرقيق بعد نيله الحرية

اكتشف علماء أثار في تركيا لوحة أرضية من الفسيفساء في تركيا، تخلد فرحة أحد الرقيق بعد نيله حريته، في القرن السادس الميلادي.

وجاء هذا الاكتشاف خلال أعمال تنقيب في كنيسة أثرية تم اكتشافها بالصدفة في عام 2007 من قبل أحد المواطنين عندما كان يعمل على غرس شتلات البرتقال في بستانه، في ولاية هاتاي جنوبي تركيا.

وعثر فريق التنقيب على لوحة فسيفساء تصور طيور الطاووس أثناء الحفريات المتواصلة في المنطقة، وتضم الفسيفساء كتابة تتضمن شكر أحد الرقيق للرب، بعد نيله حريته.

وصرّحت عائشة أرسوي، مديرة متحف هاتاي للآثار، بأن اللوحة الفسيفسائية المكتشفة تصور الجنة، والكتابة التي تحويها اللوحة تعبر عن شكر أحد العبيد للرب إثر تحرره.

Adv

اقرأ أيضاً: أكبر لوحة فسيفساء في العالم على أرض فلسطين

اقرأ أيضاً: حضارات الأناضول العريقة تأسر قلب عالم ياباني 40 عاما

وأشارت أرسوي أنهم يعتقدون باحتمالية وجود المزيد من الآثار التي تعود لتجمع سكاني كبير في محيط الكنيسة المكتشفة سابقاً، إلى جانب اكتشاف هذه الفسيفساء في تركيا.

وأوضحت أنهم يعتزمون تحويل الموقع إلى متحف في الهواء الطلق، لكي يستقطب الزوار والسياح المحليين والأجانب إلى هاتاي، بعد استكمال أعمال التنقيب.

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.