logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-
foreign currency Jordanian Dinar
-
-
-
foreign currency Libyan Dinar
-
-
-
foreign currency gold
-
-
-
foreign currency silver
-
-
-

الأرشيف العثماني.. ثالث أكبر أرشيف في العالم

الأرشيف العثماني.. ثالث أكبر أرشيف في العالم
date icon 38
14:58 09.03.2018

يتناول تاريخ الدولة العثمانية من نشأتها عام 699هـ (1299م) إلى سقوطها عام 1342هـ (1924م). ويعد ثالث أكبر أرشيف في العالم من حيث كمية الوثائق التي يضمها. 

كما يعتبر ذو أهمية كبيرة لكل الباحثين في التاريخ العربي والإسلامي فهو يؤرخ لما يقرب من خمسة قرون من تاريخ المنطقة، ولعل أغلب الوثائق المتداولة اليوم تعود له.

يضم الأرشيف العثماني ما يقارب مليار ونصف وثيقة ومخطوطة تتناول تاريخ الدولة العثمانية منذ نشأتها ويشمل جميع الدول التي كانت تحت الحكم العثماني ويمكن تقسيم هذه الوثائق إلى قسم يتعلق بالعلاقات الخارجية مع مختلف دول العالم ويحتوي على المراسلات الدبلوماسية وطبيعة التعاون، وقسم يضم الأمور الداخلية الخاصة بالدولة كالتعليم والصحة والقضاء وقسم يتعلق بمراسلات الباب العالي وعلاقته مع مختلف الولايات والوزراء.

وتعد وثائقه التي تتناول مختلف مناحي الحياة الثقافية والسياسية والاقتصادية والصحية والاجتماعية، مصدرًا تاريخيًا مهمًا للباحثين في تاريخ الدولة العثمانية.

يتم حفظ الوثائق في صناديق خاصة يقوم عمال متخصصون بجلبها إلى الباحثين وإرجاعها كما يقوم خبراء متخصصون بصيانة الوثائق وإصلاحها حتى يمكن تصويرها والاستفادة منها، ويمكن للباحث الاطلاع عليها بصورتها الأصلية.

يوجد للأرشيف العثماني مقران أحدهما في إسطنبول في منطقة (كاغت هانة) ويحتوي على 400 موظف والثاني في أنقرة ويضم 300 موظف تتوزع أعمالهم بين ترميم وحماية الوثائق وتبويب وترجمة الوثائق من اللغة العثمانية الى اللغة التركة وجعلها متاحة للباحثين عن طريق عرضها داخل المقر.

إقرأ أيضاً

هذه الخدمات التي تقدمها “المراكز الثقافية” التابعة للبلديات التركية

(خاص-مرحبا تركيا)

التعليقات