• 18 يناير 2022
 الأسلحة المستعملة في الجيش العثماني (6)

الأسلحة المستعملة في الجيش العثماني (6)

ترجمة مرحبا تركيا

كانت العديد من الأسلحة النارية وغير النارية مستعملة في الجيش الكبير الذي كان تابعاً للدولة العثمانية ومن أهم تلك الأسلحة:

” الأسلحة غير النارية “

  1. “كاما”

وهو أحد أنواع الخناجر المستعملة في القتال والذي يتميز بطوله وبطرفين حادين، رأس حاد، مقبض وبأنه يوضع داخل غمد خشبي أو جلدي.

  1. الخنجر

لا يعد الخنجر سلاحاً قديماً قدم (الكاما) لأنه سلاح مستوحى منه، وأول مثال يمكن العثور عليه في التاريخ للخناجر يمكن العثور عليه في الحضارة السامية التي كانت موجودة في منطقة ما بين النهرين في الألفية الثانية قبل الميلاد.

أما الخناجر التي كانت مستعملة في العهد العثماني فقد كانت معظم مقابضها مصنوعة من العظم أو إحدى الأشجار القيمة كشجرة الأبانوس، كما كانت مغطاة بالنقوش الفضية أو مزينة بالأحجار الكريمة.

Adv

بعد انتشار الأسلحة النارية، أصبح الخنجر سلاحاً مستعملاً في المراسم والاحتفالات فقط، وقد تحدث (أوليا جلبي) عن الخناجر المرصعة بالفضة في مضمون ما جاء في كتابه عن المراسم العسكرية التي كانت تجري في ذلك الزمن.

  1. “تيبير”

هو سلاح ذو رأسين يتم حمله بكلتا اليدين، وقد كان شائع الاستعمال في القرنين الرابع عشر والخامس عشر.

يمكن العثور على أول نماذج من هذا السلاح في سويسرا، وقد استعمل هذا السلاح منذ منتصف القرن الخامس عشر وحتى أوائل القرن السادس عشر كسلاح المشاة الأول.

ومع بدء عهد جديد في المجال العسكري، بدأ يقل استعمال هذا السلاح وأصبح  يستعمل فقط من قبل القادة في العروض العسكرية.

أما العثمانيون فقد استعملوا هذا السلاح في حروبهم، وقد كانت النسخ العثمانية من هذا السلاح تتميز بأن أحد أطرافها حاد مستعمل للقطع والآخر ثقيل للثقب.

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.