• 15 يوليو 2024

الإمارات: تنفيذ الإنزال الجوي الـ40 لمساعدات على شمال غزة

أعلنت الإمارات، تنفيذ الإنزال الجوي الأربعين لمساعدات على شمال قطاع غزة ضمن عملية مشتركة مع مصر بدأت في 29 فبراير/ شباط الماضي.

جاء ذلك بحسب ما أفادت به قيادة العمليات المشتركة في وزارة الدفاع الإماراتية، في بيان نشرته عبر منصة “إكس”، مساء الأحد.

وقالت قيادة العمليات المشتركة الإماراتية إنه تم “تنفيذ عملية الإسقاط الـ 40 للمساعدات الإنسانية والإغاثية بواسطة طائرات القوات الجوية الإماراتية والمصرية على شمال غزة”.

وجرت عمليات الإنزال الجوي المشترك “فوق المناطق المعزولة التي يتعذر الوصول إليها في شمال قطاع غزة (لم تحددها) عبر 4 طائرات”.

وأشارت إلى أن الإنزال الجوي الأربعين على مناطق بشمال غزة حمل “82 طنا من المساعدات الغذائية والإغاثية”، حسب البيان ذاته.

وبذلك يصل إجمالي حجم المساعدات التي تم إنزالها منذ انطلاق تلك العملية المعروفة باسم “طيور الخير” في 29 فبراير 2024، إلى “2681 طنا من المساعدات الغذائية والإغاثية”.

ووفقا للبيان، تجاوز حجم المساعدات الإغاثية التي أرسلتها الامارات إلى شمال قطاع غزة برا عبر معبر كرم أبو سالم، و جوا عبر عملية طيور الخير “حوالي 3051 طنا من المساعدات”.

وتأتي هذه المساعدات ضمن جهود دولية وإقليمية لتوفير الاحتياجات المنقذة للحياة لسكان قطاع غزة.

ومنذ أكثر من نصف عام، يعاني قطاع غزة من حرب إسرائيلية شرسة خلفت عشرات الآلاف من القتلى المدنيين غالبيتهم من النساء والأطفال، فضلا عن مجاعة ودمارا هائلا، وتدهور تام في البنى التحتية، بحسب مصادر فلسطينية ودولية.

وكان شمال القطاع واحدا من أكثر مناطقه تضررا جراء الحرب وحصار القوات الإسرائيلية لأشهر، حيث شهد في بعض الأشهر مجاعة حقيقية أودت بحياة بعض سكانه.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم إصدار مجلس الأمن قرار بوقف القتال فورا، وكذلك رغم صدور تعليمات من محكمة العدل الدولية باتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية” وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

اقرأ أيضا: إسطنبول.. آلاف يشاركون في مسيرة لا تنس غزة

اقرأ أيضا: فيدان يؤكد ضرورة وقف الحرب بغزة ودعم الاعتراف بدولة فلسطين


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading