logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

الاستثمارات القطرية ستتواصل في تركيا

الاستثمارات القطرية ستتواصل في تركيا
date icon 38
16:00 16.06.2020
مشرف
مرحبا تركيا

أظهرت العلاقات التركية القطرية متانتها في الآونة الأخيرة مع توقيع اتفاقية “سواب” (مبادلة عملات) بين البلدين. وهناك تساؤلات عما إذا كان هناك خطوات أخرى ستتبع الاتفاقية.
وتتمتع تركيا وقطر بعلاقات استراتيجية وتتحركان معًا في الكثير من المجالات وعلى رأسها مسألة الحصار، الذي تفرضه على قطر 3 دول خليجية ومصر، منذ ثلاثة أعوام.
وفي المقابل، تقف البلدان نفسها في مواجهة تركيا وقطر في الكثير من القضايا، بدءًا من الملف الليبي وحتى الأزمة السورية.
سألت السفير القطري في أنقرة سالم مبارك الشافي عن هذه القضايا، وعما إذا بلاده تعتزم ضخ استثمارات جديدة في تركيا.
الاستثمارات ستتواصل
لفت السفير القطري أن البلدين لم يترددا في الوقوف إلى جانب بعضهما البعض في أوقات الشدة، وأومأ إلى أن استثمارات بلاده ستتواصل في تركيا.
وقال الشافي: “تعهدت قطر باستثمار مباشر عام 2018 بقيمة 15 مليار دولار. كما أنها رفعت سقف اتفاقية “سواب” من 5 إلى 15 مليار دولار. من الطبيعي أن تتواصل الاستثمارات المتبادلة ما دامت هذه العلاقات مستمرة”.
ولعلكم تذكرون أن 5 مليارات دولار من الـ15، وصلت تركيا عبر قناة البنك المركزي، ومن الواضح أن المباحثات جارية بين البلدين من أجل الـ10 مليارات المتبقة.
التطبيع ممكن في الخليج لكن الشروط واضحة
سألت السفير القطري عن إمكانية التطبيع في الخليج مع المعسكر الذي يقف في وجه قطر وتركيا، فلفت إلى أن بلاده سعت للاكتفاء الذاتي بعد بدء الحصار.
وأوضح الشافي أن التطبيع ممكن، لكن بشروط منها رفع الحصار كبادرة حسن نية، وعدم تجاوز الحقوق السيادية لدولة قطر، والابتعاد عن الإملاءات، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لقطر، واحترام القوانين الدولية ومبدأ المساواة بين البلدان.
وأضاف: “نحن منفتحون على كل مبادرة حقيقية تهدف إلى تحقيق وحدة الصف في الخليج، وتضمن عدم تكرار ما حدث، في المستقبل”.
هناك بلدان تستثمر في الإرهاب والفتن
تقف تركيا وقطر في خندق واحد بخصوص الملفين السوري والليبي. يقول الشافي عن البلدان التي تقدم الدعم في ليبيا للجنرال الانقلابي خليفة حفتر إنها “تستثمر في الإرهاب والحروب والفتن”.
ويضيف: “هناك حكومة شرعية في ليبيا، معترف بها دوليًّا، وهي حكومة الوفاق الوطني. لهذا من الطبيعي جدًّا أن نقف إلى جانبها”.

التعليقات